Loading

أزمة “غير مسبوقة” تضرب الدوري المصري

بواسطة: | 2019-05-25T17:43:00+00:00 السبت - 25 مايو 2019 - 5:43 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

تهدد أزمة غير مسبوقة مباريات الدوري المصري، يبدو أساسها مرتبطا بتحديد مواعيد المباريات الباقية، وتأجيل بعضها إلى ما بعد نهاية منافسات كأس الأمم الإفريقية، التي تحتضنها مصر الشهر المقبل.

وقالت تقارير مصرية إن لجنة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة القدم تدرس فكرة تأجيل بعض المباريات إلى ما بعد بطولة كأس وطالب الأهلي بـ”حفظ حق النادي المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والمقبل، بما يضمن راحة لاعبيه وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد”.

وتابع أنه قرر أيضا “عدم خوض بقية مباريات الدوري إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الأسبوع الرابع والثلاثين الأخير للدوري”.

ويطالب عدد من الأندية بإقامة مباريات الأسبوع الأخير للدوري في وقت واحد بما يضمن العدالة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية، سواء في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء.

ولم يتأخر رد الزمالك، الغريم اللدود للأهلي، والذي يريد تأجيل مباريات إلى ما بعد نهاية كأس أمم أفريقيا باعتباره ممثل مصر الوحيد الباقي في بطولات الأندية الأفريقية، إذ سيخوض غدا الأحد إياب نهائي الكونفدرالية أمام نهضة بركان المغربي.

ويتمسك الزمالك بطلب التأجيل أسوة بما أتيح للأهلي قبل شهور، حين أجلت لجنة المسابقات مباريات عدة للأهلي لانشغاله بالمشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا قبل إقصائه منها في دور الثمانية.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن رئيس الزمالك مرتضى منصور قوله إنه يجب اعتبار الأهلي “مهزوما” إذا لم يستجيب لطلب لعب مباراته المقبلة المقررة أمام المقاولون العرب.

ولم يصدر، إلى حدود الساعة، أي رد رسمي من الاتحاد المصري بشأن الجدل الدائر حول توقيت المباريات المتبقية، وإن كان رئيسه هاني أبو ريدة قد أمر قبل أيام بتشكيل لجنة لحل الأزمة لم تصدر قراراتها بعد.

وكان نادي بتروجت، المهدد بالهبوط، أعلن رفضه خوض مباراة المقاولون العرب بالمرحلة الأخيرة، إلا بعد لعب الأخير مباراته أمام الأهلي في المرحلة قبل الأخيرة.

كما رفض نادي حرس الحدود خوض مواجهة بيراميدز بالمرحلة الأخيرة إلا بعد خوضه مباراة الزمالك المؤجلة أصلا، فيما بدأ فريق الداخلية، الذي تأكد هبوطه للدرجة الثانية، جمع توقيعات من أندية أخرى لإلغاء الهبوط بدعوى التضارب وغياب العدالة، حسب ما أوردت مواقع مصرية.

أفريقيا، أي إلى ما بعد 19 يوليو المقبل، الأمر الذي يرفضه عدد من الأندية، وجعلها تهدد بعدم استكمال اللقاءات المتبقية في الدوري.

ويتصدر الأهلي البطولة برصيد 74 نقطة وتبقى له مباراتان ضد المقاولون العرب وغريمه الزمالك، الذي يتخلف عنه بفارق 8 نقاط في المركز الثالث مع 3 مباريات مؤجلة.

وكانت لجنة المسابقات أعلنت جدول مباريات المراحل المتبقية للمسابقة، حيث أشارت إلى خوض الزمالك مباراتين الأولى أمام الإنتاج الحربي في 30 مايو الحالي، والثانية أمام حرس الحدود “أو” الجونة في 3 يونيو المقبل، وهو ما رفضته الأندية المهددة بالهبوط، وكذلك الأهلي.

وأصدر الأهلي، حامل اللقب بالأعوام الثلاثة الأخيرة، في وقت مبكر من صباح السبت، بيانا يهدد فيه بعدم خوض المباريات المتبقية بالدوري في حال تأجيل أي من المباريات إلى ما بعد بطولة الأمم الأفريقية، التي تنظمها مصر من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبلين.

وأوضح الأهلي، عقب اجتماع طارئ لمجلس إدارته انتهى في الساعات الأولى من صباح اليوم، أنه قرر “عدم استكمال مسابقة الدوري حال تأجيل أي من المباريات إلى ما بعد بطولة الأمم الأفريقية“.


اترك تعليق