Loading

تركيا «لا تقبل» استخدام واشنطن قانون «كاستا» لمنعها من تسلُّم إس 400

بواسطة: | 2019-05-23T15:51:09+00:00 الخميس - 23 مايو 2019 - 3:51 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

نفى ياوز سليم قيران، مساعد وزير الخارجية التركي، الأربعاء 22 مايو/أيار 2019، ما أُثير من أنباء ومزاعم، مفادها أنَّ الولايات المتحدة أعطت تركيا مهلةً حتى مطلع شهر يونيو/حزيران 2019، للتخلِّي عن شراء منظومة «إس-400» الروسية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول التركي، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الأمريكية واشنطن، التي يجري حالياً زيارة إليها على رأس وفد رسمي؛ لإجراء مباحثات مع عدد من المسؤولين الأمريكيين. وتطرَّق المسؤول التركي إلى الحديث عن مشروع القرار، الذي قُدم الأربعاء للجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، ضدّ شراء تركيا لمنظومة «إس-400» الروسية، وقامت بتمريره. وقال قيران في هذا الصدد: «من خلال مشروع القرار الذي تم تمريره بالكونغرس، نلاحظ بكل أسف أن منظومة الدفاع الصاروخي (إس-400) يتم النقاش حولها في سياق مختلف تماماً».

كما شدَّد قيران على رفضهم الشديد لتناول مسألة «إس-400» في إطار «قانون مكافحة أعداء أمريكا عبر العقوبات»، المعروف اختصاراً باسم «كاتسا»، مشيراً إلى أن اتفاقية شراء تلك المنظومة أُبرمت قبل صدور القانون، ومن ثم فإن إقحامها في برنامج العقوبات «أمر لا يمكن قبوله». وأوضح أنهم خلال مباحثاتهم مع 6 نواب بالكونغرس، خلال الأيام الماضية، أوضحوا لهم مصلحة تركيا في شراء منظومة (إس-400)، وأن الولايات المتحدة لا تلبي حاجة تركيا لمنظومة دفاع صاروخي. واستطرد «كما أكدنا لهم أن شراء المنظومة الروسية لن يضر بالعلاقات الاستراتيجية بين تركيا والولايات المتحدة، كما قمنا بنقل خلفية شراء تلك المنظومة، التي كانوا يجهلونها تمامًا». وجدد تأكيد أنقرة على عزمها شراء المنظومة الروسية، وأن موقفها هذا لم يتغير، مشيرًا إلى أن هذا الموضوع «بمثابة اتفاقية أبرمت وانتهت، وأن الخبراء بدءوا يتدربون على تلك المنظومة».

وردًا على سؤال حول موقف تركيا حال استبعادها من برنامج إنتاج طائرات «إف-35» رد نائب وزير الخارجية التركي قائلا «تركيا لا تتحرك بفرضيات، وتواصل عملها الفعّال في البرنامج». وشدد على أنه «لا توجد الآن أية مشاكل بخصوص برنامج تلك الطائرات، وطيارونا يواصلون تدريباتهم بالولايات المتحدة، فهذا البرنامج اتفاق شامل متفق عليه، وموضوع يتعين على كل دولة تلتزم بالقانون أن تلتزم به»


اترك تعليق