Loading

كاتب سعودي يثير الجدل بعد حديثه عن الإلحاد والإسلام

بواسطة: | 2019-05-22T14:57:15+00:00 الأربعاء - 22 مايو 2019 - 2:57 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أثارت مقابلة الكاتب منصور النقيدان، الذي حل ضيفاً على برنامج “الليوان” في قناة “روتانا خليجية”، أمس الثلاثاء، جدلاً واسعاً بعد أن تحدث عن الإلحاد والإسلام.

وتحدث النقيدان وهو سعودي حاصل على الجنسية الإماراتية خلال اللقاء، عن ظاهرة الإلحاد، قائلاً: إن “الإلحاد عقيدة، وعليك أن تحترم الإلحاد لأنه خيار للإنسان” على حد قوله.

وفي رأي مثير للجدل، يرى الكاتب أن الإيمان القلبي هو الإيمان الحقيقي، دون النظر إلى القيام بالعبادات كالصلاة التي يراها غير ضرورية.

 

 

وقال النقيدان: “أنا من غلاة المرجئة، الذين يرون أن الإيمان القلبي الذي هو أساس الفطرة هو الإيمان الحقيقي”.

وأوضح في هذا الصدد أن “العنف الذي نراه لبعض الشباب في المملكة أو الذين ينضمون لداعش هو عنف غير مبرر، والهوس الغريب جداً بالحوريات هذا نابع من القمع”.

وأشار النقيدان إلى أن المرحلة التي نعيشها خلال هذه الفترة هي مرحلة التنازع، وهي مرحلة تاريخية غريبة جداً، لم يسبق للمسلمين أن مروا بها، وهو تعدد أنماط التدين، ومن ثم يُعاد تفسير الإيمان دائماً.

كما ذكر أن “عقائد أهل السنة والجماعة التي كنا ندرسها في المدارس ونتعلمها في المساجد ويتم ترسيخها الآن، هي عبارة عن مدونات كُتبت في القرن الثالث وتولى تدوينها نخبة من أهل الحديث والأثر، وخرج عن هؤلاء المعتزلة وغيرهم”.

وأكد أن المرجئة “مهمة جداً في تاريخ الإسلام لأن المسلمين الآن لديهم أزمة في تطبيق شريعتهم، سواء كان الأزمة التي يعيشها المسلمون في المجتمعات الغربية وهي نابعة من مفهوم الشريعة، وكيف بإمكانك أن تجسد هذا الإيمان على الأرض ويكون هذا الواقع متوافقاً مع تفسير الإيمان”.

وأكد النقيدان في نهاية حديثه أن الحل في العالم الإسلامي هو “الإرجاء”، مؤكداً أنه بغير هذا سيعيش المسلمون في أزمتهم.


اترك تعليق