Loading

«عائض القرني» يعتذر عن «ماضيه» ويقول: أنا الآن مع الإسلام المنفتح الذي نادى به «محمد بن سلمان»

بواسطة: | 2019-05-07T13:39:03+00:00 الثلاثاء - 7 مايو 2019 - 12:02 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

تفاعل عدد كبير من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع تصريحات الداعية السعودي، عائض القرني، خلال استضافته في برنامج “الليوان” الرمضاني على فضائية “روتانا خليجية“.

وهاجم القرني، خلال حديثه، الحكومتين التركية والقطرية، قائلًا: “أعلنها الليلة، دولتنا وقيادتنا وشعبنا مستهدفون، من قطر وتركيا وإيران والإخوان”.

وأوضح القرني أنه لا مكان للمنطقة الرمادية بعد اليوم، وأنه بايع الملك سلمان، ومحمد بن سلمان، بيده، ويعتبرهما خطا أحمر.

وقال القرني إنه ذهب إلى سلطات بلاده، وقدم اعتذاره عن عمله السابق مع القطريين، مضيفا، “الحياد خيانة”.

وفي الحلقة ذاتها، قدم القرني اعتذاره أيضا عن كونه أحد مشايخ “الصحوة” الإسلامية مطلع ثمانينات القرن الماضي.

وقال القرني في اعتذاره ”أنا الآن مع الإسلام المنفتح والمعتدل على العالم الوسطي الذي نادى به سمو ولي العهد محمد بن سلمان  والذي هو ديننا.. أنا في هذه المرحلة مقارنة مع قبل، من التعسير إلى التيسير ومن التقليد إلى التجديد“.

 

 

واعتبر القرني أن “الصحوة” التي أعلن ولي العهد محمد بن سلمان قبل نحو سنتين نهايتها، كانت تخالف السنة في بعض معتقداتها.

 

إلا أن اعتذار القرني عن مشاركته في “الصحوة” وتصريحاته أثارت غضبا وجدلا واسعا عبر موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، وجاءت أبرز التعليقات على الوسم المتصدر بالسعودية “#عايض_القرني_في_ليوان_المديفر”، كالتالي:

 

 

 

 


اترك تعليق