fbpx
Loading

رغم الحصار.. قطر الأولى عربياً في مجال الأمن الغذائي

بواسطة: | 2019-05-13T17:59:41+02:00 الإثنين - 13 مايو 2019 - 5:59 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف مدير إدارة الأمن الغذائي بوزارة البلدية والبيئة، في قطر عن تفاصيل الإستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2019 – 2023 التي تغطي مدة 5 سنوات.

وأوضح جار الله المري أن دولة قطر جاءت في المرتبة الأولى عربيا بينما احتلت المركز 23 عالميا في مجال الأمن الغذائي، مشيرا إلى أن ذلك جاء تتويجا للجهود المتواصلة التي تبذلها الدولة في هذا الإطار.

وقال مدير إدارة الأمن الغذائي إن الإستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي تعتمد على 4 ركائز أساسية، هي، ” الإنتاج المحلي، التخزين الاستراتيجي، التجارة الدولية، والسوق المحلي”.

وأشار  إلى دور اللجنة الوطنية للأمن الغذائي، والتي تتبع مكتب الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وبين جار الله المري خلال تصريحات لبرنامج “ليالي رمضانية” عبر إذاعة قطر أن اللجنة تعمل على رسم السياسات وتذليل العقبات التي تواجه منظومة الأمن الغذائي، موضحا أن إدارة الأمن الغذائي تعد الجهاز التنفيذي لما يتم اعتماده من خطط وسياسات واستراتيجيات على المستوى الوطني من قبل اللجنة، مضيفا “كما أن الإدارة تمثل أمانة سر اللجنة الوطنية للأمن الغذائي”.

ونبه جار الله المري إلى الفروق بين الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي، مشيرا إلى أن الاكتفاء الذاتي يهدف إلى تحقيق الاكتفاء من كل ما يمكن إنتاجه بالدولة وهناك أهداف وطنية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجموعة من السلع التي يمكن إنتاجها في قطر، أما الأمن الغذائي فهو توفير جميع السلع سواء المنتجة محليا أو خارجيا.

وذكر أن تحقيق 24 % من الاكتفاء الذاتي من الخضراوات وأن العمل يجري للوصول إلى نسبة 70 % بحلول 2023، مشيرا إلى وضع العديد من البرامج والخطط للوصول إلى ذلك الهدف.

ولفت جار الله المري إلى الوصول إلى تحقيق 106 % من الاكتفاء الذاتي من المنتجات الألبان، أما بالنسبة للدواجن الطازجة فيصل الاكتفاء الذاتي إلى 124 % منها، مشيرا إلى أن 20 % من استهلاك الدواجن في قطر يأتي من الدواجن الطازجة و80 % من الاستهلاك من الدواجن المجمدة التي يتم استيرادها من الخارج نظرا لإمكانية تخزينها لمدة عام كامل.

ويأتي هذا التقدم في مجال الأمن الغذائي على الرغم من الحصار المستمر المفروض على قطر.

ومنذ 5 يونيو 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات بزعم “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة بشدة، مؤكدة أنها محاولة للسيطرة على قرارها السيادي.


اترك تعليق