Loading

الجزائر.. حبس «أويحيى» في إطار تحقيق بشأن الفساد

بواسطة: | 2019-06-12T19:48:24+00:00 الأربعاء - 12 يونيو 2019 - 7:48 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أمر قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا في الجزائر، مساء الأربعاء، بإيداع رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحيى، الحبس المؤقت بسجن الحراش.

ووصل رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى وسلفه عبد المالك سلال رفقة وزير النقل السابق عبد الغني زعلان، في وقت سابق اليوم، إلى مقر المحكمة العليا بالعاصمة الجزائرية، للإجابة عن أسئلة قاضي التحقيق في 7 مخالفات.

ووجّه القضاء، تهم الاستفادة من امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، ومن تأثير أعوان عموميين ومن امتيازات عقارية دون وجه حق، والتمويل الخفي للأحزاب السياسية إلى كل من رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، وعمر حداد المدعو ”ربوح“ رئيس نادي اتحاد الجزائر، وشقيق رجل الأعمال الموقوف علي حداد.

وجرى توجيه التهم الأربع أيضًا إلى عدة شخصيات من آل حداد، وغالبيتهم تجار.

وتمّت متابعة رئيس الوزراء الأسبق عبد المالك سلال بتهم، منح امتيازات غير مبررة، وإساءة استغلال الوظيفة واستعمال أموال عمومية على نحو غير شرعي.

ووجه القضاء هذه التهم إلى الوزراء السابقين للنقل والمال والأشغال العامة، عمار تو وكريم جودي وعبد الغني زعلان، إضافة إلى المحافظ السابق لولاية الجزائر عبد القادر زوخ، ووالي محافظة البيّض محمد جمال خنفار.


اترك تعليق