Loading

أردوغان لماكرون: بأي صفة ترفض تنقيب تركيا عن الطاقة في شرق المتوسط

بواسطة: | 2019-06-17T12:14:09+00:00 الإثنين - 17 يونيو 2019 - 12:14 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشدّة، تصريحات نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي طالب فيها تركيا بوقف عمليات التنقيب عن الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط، مؤكداً أن بلاده ستواصل البحث عن الغاز والنفط وبحماية من قواتها البحرية والجوية.

وقال أردوغان خلال كلمة له في إسطنبول، مخاطباً ماكرون: “ماذا تقول أنت؟ وماذا تفعل هناك أصلا؟ نحن لدينا سواحل في هذه المنطقة”.

وأضاف: “كما أننا دولة ضامنة في قبرص، وكذلك اليونان وبريطانيا ضامنتان، ولكن أنت ما هي صفتك؟ ليس لديك أي هوية هناك”، داعياً ماكرون لإظهار صفة التوكيل إذا كان حديثه نيابة عن شركة “توتال”.

وتابع: “يبدو أنك (ماكرون) تركت الرئاسة وبدأت العمل كمحامٍ، ولكن عندما يتحدث طيب أردوغان فإنه يتحدث بصفة بلد ضامن، وكذلك اليونان وبريطانيا، وأنت بأي صفة تتحدث؟ نحن ندرك جيدا ثقل مسؤوليتنا ولكن أنت لا تدرك ذلك”.

وشدد على أن القوات الجوية والبحرية لبلاده ستحمي السفن التركية الناشطة في أعمال التنقيب عن الغاز والنفط بشرق البحر الأبيض المتوسط بكل ما تمتلك من قوة.

واستطرد بالقول: “ليعلم من يحاول القيام بأي حركة في شرق المتوسط تجاه سفننا أننا موجودون هناك بقواتنا البحرية والجوية، ونعمل على حمايتها”.

ولفت إلى أن تركيا تمر بمرحلة حساسة، وأنه “يقع على عاتقنا العمل بكل ما أوتينا من قوة لتتويج هذه المرحلة بالنصر وهو ما تقتضيه مسؤوليتنا تجاه بلادنا وشعبنا”.

وتطرق إلى قرار إدارة قبرص الرومية بشأن اعتقال طواقم السفن التركية قائلاً: “يقولون إنهم أصدروا تعليمات لاعتقال طواقم السفن التركية شرق المتوسط.. لن تنالوا مرادكم”.

وأكد أردوغان أن تركيا اختارت طريق الكفاح من أجل مصالحها، وليس الاكتفاء بمشاهدة ما يدور حولها بصمت.

وأعلنت تركيا، في فبراير الماضي، البدء بالتنقيب عن النفط والغاز قرب قبرص عبر (4) سفن متخصصة.

كما أكدت وزارة الدفاع التركية عزمها على حماية حقوق أنقرة في بحر إيجه وشرق المتوسط.


اترك تعليق