Loading

تسريب صوتي يكشف تورط السعودية بهجوم الناقلات الأخير

بواسطة: | 2019-06-23T15:08:50+00:00 الأحد - 23 يونيو 2019 - 3:08 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

نشر موقع إخباري إيراني، السبت، تسجيلا صوتيا قال إنه لمحادثة هاتفية بين عضوين في حركة “مجاهدي خلق”، يوضح “التواطؤ السعودي” مع الحركة بشأن الهجمات الأخيرة على الناقلات في خليج عمان.

ويُسمع في التسجيل المسرب، الذي نشره “إيران فرونت بيج”، “شهرام فاخته”، المسؤول عن العمليات الإلكترونية في “مجاهدي خلق”، وهو يتحدث بالفارسية مع أحد داعمي الحركة في الولايات المتحدة يُدعى “داعي الإسلام”.

ويناقش الطرفان، خلال المحادثة، جهود حركة “مجاهدي خلق” لإظهار إيران بأنها هي التي تقف وراء هجمات الناقلات الأخيرة في خليج عمان، وكيف اتصل السعوديون بهم لمتابعة القضية.

ويُسمع “فاخته” وهو يقول: “في الأسبوع الماضي بذلنا قصارى جهدنا لإلقاء اللوم على النظام (الإيراني) في تفجيرات (ناقلة النفط). لقد اتصل السعوديون بمكتب الأخت مريم (رجوي) لمتابعة النتائج، (للتوصل) إلى خلاصة ما تم القيام به، والعواقب المحتملة”.

ويرد الرجل الآخر: “أعتقد أنه يمكن أن تكون لذلك عواقب مختلفة.. يمكن أن ترسل القضية إلى مجلس الأمن الدولي أو حتى قد تؤدي إلى تدخل عسكري. يمكن أن يكون لذلك أي نتيجة”.

 

 

وتعتبر إيران أعضاء حركة “مجاهدي خلق” الماركسية الإيرانيّة، “إرهابية”، وقد تأسست الحركة في 1965 لكن طهران حظرتها في 1981.

ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة، منذ تشديد واشنطن عقوباتها الاقتصادية واستهدافها تصفير صادرات النفط الإيراني، وهو ما قابلته طهران بالتهديد بالتحلل من التزاماتها الواردة بالاتفاق النووي مع القوى الغربية وغلق مضيق هرمز لمنع مرور ناقلات النفط الخليجية.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجمات على 4 سفن تجارية قرب شواطئ الإمارات (12 مايو/أيار) وناقلتي نفط في خليج عُمان (13 يونيو/حزيران)، وهو ما نفته طهران، وسط مخاوف متزايدة من اندلاع حرب في المنطقة.


اترك تعليق