Loading

كوشنر: خطة السلام هي فرصة القرن وليست صفقة القرن

بواسطة: | 2019-06-26T17:43:56+00:00 الأربعاء - 26 يونيو 2019 - 5:43 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال جاريد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأمريكي، إن بلاده بالتعاون مع شركائها (لم يحددهم)، أعدت أكبر خطة اقتصادية للفلسطينيين والشرق الأوسط.

وذكر “كوشنر” في كلمته بافتتاح أعمال مؤتمر “ورشة السلام من أجل الازدهار” بالعاصمة البحرينية المنامة وتستمر أعمالها حتى غد الأربعاء، أن الخطة الاقتصادية ستحسن الأوضاع المعيشية للفلسطينيين وللشرق الأوسط ككل.

وأشار كوشنر إلى أن الفلسطينيين من أكثر الشعوب التي حصلت على مساعدات مالية، لكن كان ذلك بدون برامج وخطط تنموية واضحة.

وزاد: بالإمكان تغيير المسار المعيشي الحالي للفلسطينيين، بطرق مبتكرة بعيدة عن التقليدية، مسار يحسن مسار الأسر ويحول الفرص إلى نجاح، بدلا من لوم الآخرين.

واعترف كوشنر الذي وصف الخطة التي يحملها بـ”فرصة القرن”، بوجود تشكيك في المشروع الاقتصادي المطروح، وقال “كثر يشككون في خطتنا.. لكن علينا تحسين معيشة الناس”.

وقدم مستشار ترامب عرضا أوليا لتفاصيل الخطة الاقتصادية التي يحملها كمقدمة للسلام إلا أنه لم يتطرق خلالها إلى مسألة الحقوق وإعادتها للشعب الفلسطيني.

وتبحث ورشة المنامة الشق الاقتصادي لخطة السلام الأمريكية أو ما يعرف بـ “صفقة القرن”.

وترعى الولايات المتحدة المؤتمر الذي يشهد مشاركة متباينة المستويات لدول عربية، أبرزها السعودية والأردن ومصر والإمارات والمغرب، فضلًا عن البحرين المضيفة، إضافة إلى رجال أعمال إسرائيليين، وسط مقاطعة فلسطينية كاملة ورفض مشاركة عدد من الدول المعنية.

ويتردد أن “الصفقة” تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل في ملفات القدس واللاجئين وحدود عام 1967، مقابل تعويضات واستثمارات ومشاريع تنموية.


اترك تعليق