fbpx
Loading

وزير الخارجية القطري: لا يمكن لأي دولة عربية قبول خطة يتم فرضها على الفلسطينيين

بواسطة: | 2019-06-10T11:34:48+02:00 الإثنين - 10 يونيو 2019 - 11:34 ص|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن بلاده ستدعم أي خطة يعتزم الفلسطينيون قبولها، مؤكدا أنه لا يمكن لأي دولة في العالم العربي قبول خطة يتم فرضها على الفلسطينيين.

وأضاف آل ثاني في تصريحات للصحفيين بلندن: “كما نرى، لا يوجد حاليا اتصال بين الفلسطينيين والولايات المتحدة، موقفنا لا يزال ثابتا: سندعم أي خطة يعتزم الفلسطينيون قبولها”.

وكان جاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض، الذي يعكف على صياغة هذه الخطة والمعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”، ذكر في مقابلة نشرت الأسبوع الماضي أن من حق الفلسطينيين “تقرير مصيرهم”، لكنه أحجم عن ذكر ما إذا كان يدعم إنشاء دولة فلسطينية، كما عبّر عن عدم تأكده من قدرة الفلسطينيين على حكم أنفسهم.

في سياق آخر، أكد الوزير القطري، أن بلاده تجري وساطة بين الولايات المتحدة، وإيران، لإنهاء التوتر المتصاعد بين الجانبين.

وحث المسؤول القطري، الجانبين الأمريكي والإيراني، على الاجتماع والتوصل لحل وسط.

وأضاف: “نعتقد أنه عند مرحلة ما يجب أن يكون هناك تواصلا، لا يمكن أن يستمر الأمر للأبد بهذا الشكل، إذا كانا لا يريدان الدخول في تصعيد آخر، عليهما الخروج بأفكار تفتح الأبواب”.

وأشار وزير الخارجية القطري إلى نّ أي تسوية بشأن إيران تعني مرونة من الجانبين. مضيفا: “نخشى من أن تؤدي الحسابات الخاطئة إلى التصعيد”، لذا “نحاول تجاوز الخلافات بين إيران وأمريكا”.


اترك تعليق