fbpx
Loading

الاحتلال يعتقل معلمة قرآن بعد يومين من إفراج السلطة الفلسطينية عنها

بواسطة: | 2019-07-24T18:34:33+02:00 الأربعاء - 24 يوليو 2019 - 6:34 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، المعتقلة السياسية السابقة في سجون أجهزة أمن السلطة ومعلمة القرآن الكريم آلاء بشير.

وقال المحامي مهند كراجة، إن الاحتلال اعتقل الفتاة بشير من مدينة قلقيلية بالضفة المحتلة بعد استدعائها لمقابلة مخابراته للتحقيق صباح اليوم.

وقد قررت محكمة صلح قلقيلية الأحد الماضي الإفراج عن المعتقلة في سجون أجهزة أمن السلطة آلاء بشير (23 عامًا) بعد نحو شهرين من اعتقالها.

وقال المحامي مهند كراجة، إن محكمة صلح قلقيلية قررت الإفراج عن المعتقلة الاء بشير بكفالة قيمتها 3 الاف دينار عن كل ملف، بما مجموعه 6 آلاف دينار أردني.

وكانت محكمة الصلح بمدينة قلقيلية، قد أصدرت في 11 تموز الماضي حُكمًا يقضي بإطلاق سراح المعتقلة آلاء بشير،  بكفالة عدلية تبلغ 2000 دينار، وكفالة نقدية تبلغ 200 دينار، بعد اعتقال امتدّ لـ34 يوما، بتهمة “إثارة النعرات العنصرية”،  حيث تم إطلاق سراحها بالفعل، ليعود جهاز الأمن الوقائي في قلقيلية لاعتقال بشير بعد يومين (13 تموز) من الإفراج عنها. رغم قرار محكمة الصلح. 

يشار الى أن آلاء اعتقلت في التاسع من مايو الماضي من داخل مسجد عثمان بن عفان بإحدى قرى قلقيلية أثناء تحضيرها لدروس تحفيظ القرآن الكريم خلال شهر رمضان المبارك، وذلك بعد مداهمته من قبل 25 من عناصر الأمن دون إبراز إذن قضائي، ودون موافاتها أو موافاة أسرتها بأسباب الاعتقال.

وأطلق نشطاء على مواقع التواصل الأحد الماضي حملة تضامنية مع بشير، وغرد عشرات النشطاء على هاشتاق #كلنا-آلاء-بشير، مطالبين السلطة بالإفراج عنها فورا، ووقف الاعتقالات السياسية في الضفة.

وكانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا حملت السلطة الفلسطينية مسؤولية سلامة المواطنة بشير، وطالبتها بإطلاق سراحها فورا، وفتح تحقيقات عاجلة في كافة الانتهاكات التي تعرضت لها، وإحالة المسؤولين عنها للمساءلة القانونية.

وحذرت المنظمة أجهزة أمن السلطة من تعريض آلاء للتعذيب لإجبارها على الإدلاء باعترافات تخالف الحقيقة، وتدعو إلى تمكينها من زيارة محاميها وأهلها.


اترك تعليق