Loading

فايروس اللايم: استغباء الأمريكان للعالم مستمر

بواسطة: | 2019-07-19T21:44:15+00:00 الجمعة - 19 يوليو 2019 - 9:44 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

توضيح العدسة: مرض اللايم هو مرض تلوثي (معدٍ), يصيب أجهزة عديدة في الجسم, ناجم عن بكتيريا حلزونية (spirochaete) تعرف باسم بوريليا بورجدورفيري (Borreliaburgdorferi). تنتقل البكتيريا لجسم الإنسان بواسطة قرصة قرادة (Tick) مصابة، يسبب إصابات في الجلد تشبه الطفح الأولي, ارتفاع حرارة, قشعريرة, ضعف, آلام رأس, وآلام متنقلة في المفاصل والعضلات, مؤديًا لاضطرابات في كهربية القلب، ولالتهاب في عضلة القلب, مع التهاب السَّحايا الذي يظهر كآلام رأس حادة وتَصَلُّب العنق, أو أعصاب الجمجمة, خصوصًا شلل عصب الوجه.

ويصاب بهذا المرض 400 ألف أمريكي سنويا، ومؤخرا ثارت ضجة حول ما إذا كان هذا المرض هو نتاج تسريب حشرات كانت معدة في المختبرات الأمريكية حاملة المرض لاستخدامها كسلاح بيلوجي.

الموضوع

بعد كارثة فايروس اللايم  الذي انقلب على الأمريكان يستدعي مجلس النواب البنتاغون للكشف عما إذا كان الأمريكيون قد تعرضوا لحشرات القراد المعدلة جينيا والتي تحولت لأسلحة حرب بيلوجية، حيث يطلب من وزارة الدفاع الأمريكية تحديد ما إذا كانت الولايات المتحدة ” قد جربت استخدام القراد أو الحشرات الأخرى كأسلحة بيولوجية بين عامي 1950 و1975″، كما جاء في النص المقدم من كريس سميث، وهو جمهوري منتخب حديثا في جيرسي.

الهذيان

إن فكرة تحويل الحشرات – أو القراد إلى أسلحة حرب موجودة منذ قرون والمثال الأكثر شهرة على ذلك هو من وحدة يابانية خلال الحرب العالمية الثانية حيث نشرت البراغيث المصابة بالكوليرا والذباب المصاب بالكوليرا في الأراضي الصينية، ما تسبب في وفاة ما يقرب من 450000 شخص.

التجارب التي تسوء

وبحسب ما ورد فإن الولايات المتحدة قد أجرت بحثًا مشابهًا، لكن هنا تتهرب الولايات المتحدة من الإقرار بالحقيقة وقالت إنها مجرد خيال علمي.

أوضح السناتور سميث أن تعليله مستوحى من “عدد من الكتب والمقالات التي تشير إلى أنه قد تم إجراء أبحاث مهمة في مرافق الحكومة الأمريكية لتحويل القراد والحشرات الأخرى إلى أسلحة بيولوجية”.

التاريخ السري للمرض

ومن بين هذه الأعمال كتاب “الجارديان”، وهو كتاب لكريس نيوبي ، كاتب علوم في جامعة ستانفورد، بعنوان “العض: التاريخ السري لمرض لايم والأسلحة البيولوجية”.

وفقًا لهذا الكتاب، عمل الباحث ويلي بورغدورفر – وهو سويسري أمريكي، والذي حدد عام 1981 العامل المسبب لمرض لايم – لصالح الجيش الأمريكي في برامج الحشرات التي تحولت إلى أسلحة بيولوجية..

بقية المرحلة

وفقًا للكتاب، “تم إطلاق الحشرات في المناطق السكنية في الولايات المتحدة لتتبع انتشارها” و “قد تكون هذه التجربة قد أخطأت وأدت إلى إفشاء مرض لايم في الولايات المتحدة.

هل من الممكن حقا أن مجلس النواب الأمريكي لا يدري شيئا عن موضوع السلاح الحربي البيولوجي وأن العالم يهذي؟

 


اترك تعليق