Loading

مجلس الأمن يندد بالغارة الجوية ليبيا ويدعو الدول لعدم التدخل في الصراع

بواسطة: | 2019-07-06T15:22:08+00:00 السبت - 6 يوليو 2019 - 3:22 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

ندد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة بالغارة الجوية القاتلة على مركز لاحتجاز المهاجرين في ليبيا ودعا الأطراف المتحاربة للالتزام بوقف إطلاق النار وحث الدول الأخرى على عدم التدخل في الصراع أو التسبب في تفاقمه.

واجتمع مجلس الأمن المؤلف من 15 دولة يوم الأربعاء بعد الهجوم الذي وقع في وقت متأخر من يوم الثلاثاء وأسفر عن مقتل 53 شخصا على الأقل بينهم ستة أطفال.

وقال دبلوماسيون إن المجلس عجز عن إصدار بيان سريعا بسبب عدم موافقة الولايات المتحدة خاصة وأن البيان يتطلب إجماع الدول الأعضاء.

وأضاف الدبلوماسيون أن البيان الذي صدر يوم الجمعة لا يختلف كثيرا في لغته عما ورد في البيان الذي نوقش يوم الأربعاء.

وقال البيان ”أعضاء مجلس الأمن يؤكدون حاجة كل أطراف الصراع لتهدئة الوضع بشكل عاجل والالتزام بوقف لإطلاق النار… السلام الدائم والاستقرار في ليبيا لن يتأتى إلا عبر حل سياسي“.

وجاء في البيان ”إن أعضاء مجلس الأمن يدعون كل الدول الأعضاء إلى الاحترام الكامل لحظر السلاح وعدم التدخل في الصراع أو اتخاذ إجراءات تؤدي إلى تفاقمه“.

وتعد ليبيا أيضا نقطة انطلاق رئيسية للمهاجرين الأفارقة الساعين للوصول إلى إيطاليا بحرا هربا من الفقر والحرب لكن خفر السواحل الليبي اعترض كثيرا منهم في البحر وأعادهم إلى ليبيا بموافقة الاتحاد الأوروبي.

وعبر مجلس الأمن ”عن قلقه العميق بشأن تدهور الموقف الإنساني في ليبيا ودعا الأطراف المعنية إلى إتاحة المجال كاملا أمام منظمات الإغاثة“.

وقال المجلس أيضا إنه ”يشعر بقلق بشأن الظروف في مراكز الاحتجاز“ التي وصفها بأنها مسؤولية الحكومة الليبية.

ويوجد نحو ستة آلاف شخص في مراكز احتجاز تديرها الحكومة في ظروف تقول جماعات لحقوق الإنسان والأمم المتحدة إنها غير إنسانية في الغالب.


اترك تعليق