Loading

نائب أردوغان: عناية الله ثم إرادة الشعب أفشلتا محاولة انقلاب 15 تموز

بواسطة: | 2019-07-15T14:46:42+00:00 الإثنين - 15 يوليو 2019 - 2:46 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، إن عناية الله عز وجل وإرادة الشعب التركي، أفشلتا محاولة الانقلاب التي شهدتها بلاده ليلة 15 يوليو/ تموز عام 2016.

جاء ذلك في تغريدة على تويتر، بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثالثة للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي قامت بها منظمة غولن الإرهابية.

وقال أوقطاي في تغريدته: “عناية الله عز وجل وإرادة الشعب التركي، أفشلتا مخططات الإرهابيين الانقلابيين، وستبقى روح هذه المقاومة الملحمية حية إلى الأبد”.

وترحّم أوقطاي على أوراح الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن الوطن ليلة 15 تموز، وتمنى حياةً سعيدة للمصابين.

وتحيي تركيا اليوم الإثنين، في عموم ولاياتها ومدنها، الذكرى السنوية الثالثة لمحاولة الانقلاب الفاشلة، التي راح ضحيتها 251 شهيدا وأصيب أكثر من ألفين آخرين.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز 2016،محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، واغتيال الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه مبنى البرلمان، ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.


اترك تعليق