fbpx
Loading

اتحادات كرة القدم العالمية تطالب السعودية بوقف أعمال القرصنة في نقل المباريات العالمية وإغلاق شبكة beoutQ

بواسطة: | 2019-08-02T14:02:02+02:00 الجمعة - 2 أغسطس 2019 - 1:08 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

السعودية أطلقت شبكة خاصة لسرقة بث مباريات كرة القدم بعد قرار مقاطعة قطر للتأثير على شبكة beIN Media

قامت العديد من الاتحادات العالمية لكرة القدم كالفيفا والاتحادات الأوروبية والمسؤولين عن كأس العالم ودوري أبطال أوروبا، بإرسال رسالة شديدة اللهجة للحكومة السعودية مطالبين إياها باتخاذ إجراءات صارمة ضد شبكة beoutQ والتي تم بدء البث فيها بعد قرار مقاطعة قطر في 2017، لمنافسة شبكة beIN Media والتأثير عليها.

الرسالة المُشار إليها، والتي وقع عليها الفيفا والمسؤولين عن الدوري الممتاز الإنجليزي والدوري الإسباني والإيطالي والألماني، وكذلك الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أُرسلت إلى الجهات المعنية في السعودية بعد نحو 18 شهراً من المحاولات المضنية لوقف البث الغير القانوني الذي انتزعته شبكة beoutQ، مع تأييد غير مباشر من الداخل السعودي باعتبارها شبكة محلية.

وجاء بيان مشترك من تلك الكيانات “ندين بشكل جماعي بأقوى العبارات الممكنة السرقة المستمرة لحقوق الملكية الفكرية الخاصة بنا من قِبل شبكة القرصنة التليفزيونية، المُسماة بـ beoutQ، وندعو السلطات في المملكة العربية السعودية إلى تقديم الدعم اللازم لنا لإنهاء انتهاكات هذه الشبكة لحقوق الملكية الخاصة بنا، وخرقها قواعد الملكية الفكرية”.

وأضافت الكيانات الرياضية المتضررة إنهم وعلى مدار الفترة المشار إليها لجأوا إلى  نحو تسع مكاتب محاماة في المملكة للاستعانة بهم في إغلاق تلك الشبكة ووقف البث الخاص بها، إلا أنهم جميعاً فشلوا في تحقيق أي انتصار عليها، حيث جاء في البيان المشترك “للأسف كافة مساعينا وصلت إلى نتيجة واحدة، أنه من غير الممكن مقاضاة تلك الشبكة المقرصنة والاعتماد على محام داخل المملكة لانتزاع حقوقنا منها، ولا يوجد بديل الآن سوى ملاحقة beoutQ بكافة الطرق المتاحة والاستمرار في الضغط عليها”، وطالبوا من وزارة الثقافة في المملكة والحكومة السعودية باتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة ضد beoutQ.

خدمات شبكة beoutQ لاقت شعبية جماهيرية واسعة في الشارع السعودي بعد أن تصدرت أخبارها عناوين الصحف العالمية بأنها ستقوم بقرصنة بث كافة مباريات كأس العالم، وفي وقت سابق من الشهر الجاري، تحدث النادي الإنجليزي ” All England Lawn Tennis Club” عن قيام شبكة beoutQ بسرقة بث بطولة ويمبلدون للعام الثاني على التوالي، وهو ما أدانه النادي باعتباره الراعي لتلك البطولة، وهي ذات المشكلة التي واجهتها شبكات BBC و Sky مع شبكة beoutQ بعد سرقة بث بعض برامجهما.

يتم نقل خدمة beoutQ دوليًا على 10 قنوات من قِبل شركة الأقمار العربية “عربسات”، والتي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها، وتعتبر السعودية من أكبر المساهمين فيها، كما تقدم لها خدمة البث المباشر.

تم إطلاق خدمة القرصنة (beoutQ) عام 2017 عندما قامت المملكة العربية السعودية بمقاطعة قطر وفرض الحصار الاقتصادي عليها، وكانت تهدف في البداية إلى التأثير على شبكة beIN Media Group في قطر، وسرقة بث المباريات والبطولات التي تنقلها، وقد اعتبر مالك beIN Sports واستوديو الأفلام  Miramaxبأن هذا الاستهداف هدفه الأساسي استهداف قطر والتضيق عليها بعد قرار المقاطعة، وعليه قررت إدارة beIN Media، والتي تحظى بمتابعة 55 مليون عميل يجددون اشتراكاتهم السنوية في جميع أنحاء العالم، عدم تجديد عقدها لنقل بطولة فورمولا وان (Formula One)، قائلة إن عمليات القرصنة التي تعرضت لها أثرت عليها، خاصة وأنها تنفق مليارات الدولارات لشراء حقوق بث البطولات التي تم سرقة بثها كالدوري الإنجليزي والاسباني، ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم والدوري الأمريكي للمحترفين.

 

 

للاطلاع على النص الأصلي من المصدر اضغط هنا


اترك تعليق