fbpx
Loading

الكويت تصدر قراراً بتجنيس 4 آلاف شخص وتتجاهل «البدون»

بواسطة: | 2019-08-03T21:13:24+02:00 السبت - 3 أغسطس 2019 - 9:13 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

حددت السلطات الكويتية أعداد مَن يحق منحهم الجنسية الكويتية في عام 2019 وشروط الحصول عليها، بالتزامن مع حالة التوتر الذي تشهدها قضية البدون.

ونشرت وكالة الأنباء الكويتية نص قانون رقم 77 لسنة 2019 ستمنح على إثره الجنسية لما لا يزيد على 4 آلاف شخص في العام الحالي.

وتنصّ المادة الخامسة من القانون على جواز منح الجنسية الكويتية بمرسوم بناءً على عرض وزير الداخلية لمن تتوافر فيه الشروط المنصوص عليها في البند «ثالثاً» من تلك المادة.

وتكمل المادة شرطاً وهو أن يحدد بقانون العدد الذي يجوز منحه الجنسية الكويتية كل سنة ـ بالتطبيق لأحكام المادة المذكورة ـ ممن توافرت فيهم الشروط والضوابط المطلوبة، وذلك بعد البحث والتدقيق الذي تقوم به الأجهزة المعنية.

وقد أجاز هذا المرسوم «منح الجنسية الكويتية لكل من أقام في الكويت عام 1965 وما قبله وحافظ على الإقامة فيها حتى صدور مرسوم بمنحه الجنسية بعد عرض وزير الداخلية».

وفي 21 يوليو 2019، أعلن رئیس مجلس الأمة الكویتي مرزوق الغانم، عن «حل جذري وشامل» لقضية من وصفهم بـ «المقيمين بصورة غير قانونية في البلاد»، والذين يُطلق عليهم اسم «البدون» قبل انتهاء الصيف.

وشدد الغانم على رفضه العبث بملف الجنسیة أو تركه مجالاً للمساومات السیاسیة، قائلاً إن «الھویة الوطنیة والجنسیة الكویتیة لیستا مجالاً للعبث، ولن تكونا عرضة لأي ضغوط سیاسیة».

وقال الغانم إن ھناك تنسیقاً نیابیاً حكومیاً لإیجاد حلّ تشریعي جذري وشامل لقضیة «المقیمین بصورة غیر قانونیة» في البلاد خلال فترة الصیف. 

وأوضح أن الحل «لا یمسّ الجنسیة والھویة الوطنیة ویُراعى فیه الجوانب الإنسانیة للبدون»، مضيفاً أن هذا الحل سیبدأ بتشریع یُصادِق علیه مجلس الأمة في بدایة الدورة المقبلة أو دورة استثنائية إن احتاج الأمر لذلك.

ولفت الغانم إلى أنه سيتم الانتهاء من ھذا الملف بحل شامل وعادل قبل انتھاء الصیف، و«نتمنى من الجمیع التعاون لإغلاقه». 

وأشار إلى أن عدداً من النقاط تُجرى حولھا حوارات ضمن لقاءات نیابیة حكومیة ولقاءات مع الجھاز المركزي لمعالجة أوضاع البدون، دون تفاصيل.

وقد بلغ عدد البدون في إحصاء 1965 أكثر من 45 ألفاً، وبحسب بيانات هيئة المعلومات المدنية الكويتية عام 1985 بلغ عددهم 220 ألفاً، وفي آخر إحصاء رسمي لهم عام 1991 انخفض العدد إلى 118 ألف نسمة، بينما تشير آخر بيانات رسمية كويتية إلى أن عددهم حالياً 96 ألفاً فقط.


اترك تعليق