Loading

رشيدة طليب: ترامب دأب على مهاجمتنا لأنه “يخافنا”

بواسطة: | 2019-08-25T15:22:15+00:00 السبت - 24 أغسطس 2019 - 3:50 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت العضو الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دأب على مهاجمة نائبات من عرقيات مختلفة مؤخرا بسبب “خوفه منهن”، في مقابلة مع صحيفة “غارديان” البريطانية.

وأضافت طليب، في المقابلة التي نشرت السبت: “بات الأمر واضحا بالنسبة لي، خاصة الأسبوع الماضي، إنه (ترامب) يخافنا”.

وتابعت: “إنه يخاف النساء ذوات الأعراق المختلفة، لأننا لا نخافه ولا نخاف أن نتحدث عن وجود رجل مدافع عن العرق الأبيض في البيت الأبيض، يحمل أجندة للكراهية”.

وزادت: “إنه يستهدفنا في محاولة لصرف الأنظار عن حقيقة أن أعدادا من الأشخاص يعيشون في فقر أكثر من أي وقت مضى، ولأنه فشل بصفته رئيسا”.

وأردفت: “إنه يخاف لأننا لدينا أجندة حقيقية للشعب الأمريكي”.

واعتبرت النائبة المسلمة أنها وزميلاتها الثلاث اللواتي تعرضن لهجوم ترامب مؤخرا، “الوجه الجديد للحزب الديمقراطي”.

والأسبوع الماضي، هاجم الرئيس الأمريكي، طليب، ووصفها بأنها “معادية للسامية”.

وجاء تعليق ترامب عقب مؤتمر صحفي عقدته طليب مؤخرا، انتقدت فيه إسرائيل بسبب قرار تل أبيب منعها الأسبوع الماضي من دخولها في طريقها إلى الضفة الغربية.

والشهر الماضي، واجه ترامب عاصفة انتقادات بعد سلسلة تغريدات “عنصرية”، هاجم فيها برلمانيات ديمقراطيات بالكونغرس من عرقيات مختلفة، ووصفهن بأنهن مولودات في الخارج و”يثرن المشكلات”.

وبينما لم يذكر ترامب في تغريداته أسماء محددة، ذكرت وكالة أنباء “أسوشييتد برس” أنه كان يشير إلى ألكساندريا أوساسيو كورتيز من نيويورك، والنائبتين المسلمتين إلهان عمر من مينيسوتا، ورشيدة طليب من ميشيغان، إضافة إلى آيانا بريسلي من ماساتشوستس.

وفي يوليو/ تموز الماضي، طالب ترامب في سلسلة تغريدات، عضوات الكونغرس المشار إليهن دون تسميتهن، بالعودة إلى “الأماكن المنهارة والموبوءة بالجريمة التي قدمن منها”، متجاهلا حقيقة أن هؤلاء النساء مواطنات أمريكيات، بحسب المصدر نفسه.


اترك تعليق