fbpx
Loading

مدينة شتاين الهولندية تسجل أول حالة لقانون “حظر ارتداء النقاب”

بواسطة: | 2019-08-21T14:22:26+02:00 الأربعاء - 21 أغسطس 2019 - 2:22 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

سجلت مدينة شتاين الهولندية أول تطبيق فعلي لقانون حظر ارتداء النقاب في وسائل النقل العام بالبلاد، وذلك بإجبار منتقبة مغادرة حافلة بعد شهر من دخول القانون المثير للجدل حيز التنفيذ.

وبحسب وسائل إعلام هولندية، فقد قرر سائق الحافلة، التصرف وفقا للقانون، ورفض مواصلة القيادة بعد أن دخلت امرأة ترتدي النقاب إلى الحافلة، حيث طلب مرتين من السيدة المنتقبة إظهار وجهها أو مغادرة الحافلة.

وفي المقابل رفضت السيدة تلبية طلب السائق، فقام بالاتصال بالشرطة، وعقب التحدث مع رجال الشرطة، قررت المرأة، مغادرة الحافلة طوعا.

وبعد الحادث، انتقدت شركة Arriva المالكة للحافلة، تصرف السائق، وقالت إنه لم يتقيد بشكل كامل بالتعليمات الداخلية للشركة الخاصة بمثل هذه الحالات.

وأضاف مصدر في الشركة: “يمكن للسائق أن يطلب من امرأة تلبس النقاب مغادرة الحافلة، لكنه لا يستطيع تأخير المغادرة إذا رفضت ذلك، هذه القاعدة صالحة حتى لا تتسبب في إزعاج الركاب الآخرين، يجب أن يكون النقل العام متاحا للجميع والسير في الموعد المحدد”.

وفي 1 أغسطس/آب الجاري، سرى مفعول القانون الخاص بمنع ارتداء النقاب والملابس المغطية للوجه في المدارس والنقل العام والمستشفيات والهيئات الحكومية، في هولندا. ويشمل المنع كذلك ارتداء الأقنعة، وخوذات الدراجات النارية.

ويفرض القانون على الموظفين الحكوميين وسائقي وسائل النقل العام، أن يطلبوا من المخالفين كشف وجوههم أو مغادرة المبنى أو الحافلة أو الترام أو القطار، وفي حالة الرفض، يجب استدعاء الشرطة التي يجب أن تفرض غرامة على المنتهك قدرها 150 يورو.


اترك تعليق