Loading

أحكام بالسجن على 20 مصريًا في “أعمال عنف” بالصعيد

بواسطة: | 2019-09-19T20:07:45+00:00 الخميس - 19 سبتمبر 2019 - 8:07 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قضت محكمة عسكرية مصرية، الخميس، بالسجن على 20 “مدانًا” على خلفية “أعمال عنف وشغب” تعود لصيف 2013، وفق مصدر قانوني.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المتهمين “خالد الكومي”، في تصريحات صحفية، إن المحكمة العسكرية المنعقدة في محافظة أسيوط (جنوب) قضت الخميس حضوريًا، بمعاقبة 7 متهمين بالسجن 10 سنوات، في قضية اتهامهم باقتحام مقرّين شرطيّين بمحافظة المنيا (وسط).

كما عاقبت المحكمة، 11 شخصًا بالسجن 7 سنوات؛ إثر إدانتهم بــ”حرق منشآت عامة” بالمنيا، والسجن 5 و7 سنوات لاثنين آخرّين، في أحداث تظاهر وشغب بالمحافظة ذاتها.

وهذه الأحكام أولية قابلة للطعن عليها أمام محكمة الطعون العليا العسكرية خلال 60 يوما من صدور الحكم.

وعادة لا تعلن المحاكم العسكرية عن المحاكمات التى تنظرها.

وأشار محامي المتهمين إلى أن تلك الوقائع تعود إلى منتصف أغسطس/ آب 2013، بالتزامن مع قيام قوت الجيش والشرطة بفض اعتصامي رابعة والنهضة بالقاهرة.

وكانت المحكمة العسكرية قضت بمعاقبة المتهمين بأحكام غيابية وصلت للمؤبد (25 عامًا) خلال عامي 2016، قبل أن يتم القبض عليهم في فترات متفاوتة وتعاد إجراءات محاكمتهم من جديد.

وأحالت النيابة العامة المدانين للمحاكمة العسكرية مايو/ أيار 2015 بتهم نفو صحتها، بينها “تخريب وإتلاف منشآت عامة ومقار أمنية وحكومية والانتماء لجماعة محظورة أسست على خلاف أحكام القانون والدعوة للعنف والشغب”.

ووفق تقارير محلية، وقعت أعمال شغب وعنف في عدد من محافظات مصر، عقب فض قوات من الجيش والشرطة بالقوة، في 14 أغسطس/ آب 2013، اعتصامين لأنصار الرئيس الراحل محمد مرسي، في ميداني “رابعة العدوية” و”النهضة” بالقاهرة.

وأسفرت عملية الفض آنذاك عن سقوط 632 قتيلًا، منهم 8 من رجال الشرطة، حسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد الضحايا تجاوزت 1000 قتيل.


اترك تعليق