Loading

الإمارات تؤكد دعم السعودية ضد ما يمس أمنها بعد هجوم “أرامكو”

بواسطة: | 2019-09-16T21:22:27+00:00 الإثنين - 16 سبتمبر 2019 - 9:22 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أجرى ولي عهد أبوظبي الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان” اتصالًا هاتفيًا مع ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان”، أكد خلاله وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة مع المملكة العربية السعودية ضد ما يمس أمن المملكة، وذلك على خلفية الهجوم الذي استهدف عملاق النفط السعودي “أرامكو”، السبت الماضي.

وقد أعرب “بن زايد” عن إدانته للعمل الإرهابي الذي استهدف معملين تابعين لشركة “أرامكو” في منطقتي بقيق وخريص، حسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

وشكر “بن سلمان” ولي عهد أبوظبي، على دعمه مؤكدًا “قدرة المملكة على مواجهة هذا العدوان الإرهابي، والتعامل معه”.

كانت طائرات مسيرة قد هاجمت منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة “أرامكو”، شرقي المملكة، السبت، فيما تبنت ميليشيات الحوثيين اليمنية الهجوم، واصفة إياه بأنه “أكبر عملية في العمق السعودي للطيران المسير”.

وتسبب الهجوم بتوقف ضخ كمية من إمدادات الخام تقدر بنحو 5.7 ملايين برميل، أي ما يعادل نحو نصف إنتاج المملكة، وقرابة 6% من إمدادات الخام العالمية.

وكشف وزير الطاقة السعودي الأمير “عبدالعزيز بن سلمان”، أن بلاده ستلجأ إلى استخدام مخزوناتها النفطية الكبيرة لتعويض عملائها، عقب الهجوم، الذي تسبب كذلك في توقف إنتاج كمية من الغاز المصاحب الذي يتم استخراجه مع النفط تقدر بنحو ملياري قدم مكعبة.

وقال الوزير  إن ذلك “سيؤدي إلى تخفيض إمدادات غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي بنسبة تصل إلى حوالى 50%”.

ومنذ عام 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا، بمشاركة الإمارات، لمواجهة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، ما جعل المملكة هدفا للعمليات الانتقامية من جانب الحوثيين.

إلا أن موقف الإمارات من التحالف الداعم للحكومة الشرعية في اليمن، أصبح محل تساؤل، بعدما سحبت أبوظبي غالبية قواتها فيما سمته “إعادة انتشار”، ودعمت سيطرة ميليشيات جنوبية على العاصمة المؤقتة للحكومة الشرعية في عدن، الشهر الماضي.


اترك تعليق