Loading

جاويش أوغلو: ما يقوم به نتنياهو هو محاولة “دنيئة” لكسب الأصوات الانتخابية

بواسطة: | 2019-09-15T17:38:00+00:00 الأحد - 15 سبتمبر 2019 - 5:38 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

وصف وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، الأحد، ما يقوم به رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، بـ “محاولة دنيئة” لكسب أصوات في الانتخابات الإسرائيلية القادمة، من خلال إعلان ضمه أراضٍ من الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن لـ(إسرائيل) في حال فوزه بالانتخابات.

وقال “جاويش أوغلو”، في تصريحات صحفية: “لو أن الأمة بأسرها أبدت رد فعل موحد، لما وصلت المخططات والسياسات والتصرفات المتهورة للولايات المتحدة وإسرائيل إلى هذا الحد إطلاقا”، حسب وكالة “الأناضول” التركية.

وأشار إلى أن اعتراض المجتمع الدولي القوي على تصريحات نتنياهو، يبعث التفاؤل والأمل لدى أعضاء منظمة التعاون الاسلامي، مشيرا أن العديد من الدول والمنظمات والهيئات الدولية، اعتبرت تلك التصريحات بحكم العدم. 

واستطرد قائلا: “هذه المواقف إيجابية لكنها ليست كافية، على اسرائيل أن تدرك أنها لن تستطيع انتهاك القوانين الدولية واغتصاب الحقوق المشروعة للفلسطينيين”. 

وبيّن أن توسيع نطاق المستوطنات الاسرائيلية في القدس ومحيط المسجد الأقصى، يهدد وضع المدينة وهويتها الإسلامية والمسيحية. 

وجدد تأكيده على أن بلاده لن توافق على أي خطة للسلام، لا تضمن مطالب وحقوق الشعب الفلسطيني. 

واعتبر أن إسرائيل تستمد الجرأة من دعم بعض الدول (دون أن يسميها)، معتبراً أنها “تواصل سياساتها العدوانية التي أخذت تتحول إلى نظام تمييز عنصري”.

وبشأن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي حول ضم أراضٍ جديدة لدولة الاحتلال، قال الوزير التركي: “هذا التصريحات المخجلة إنما هي محاولة دنيئة لكسب بضعة أصوات إضافية في الإنتخابات”.

وكان نتنياهو قد أعلن الأسبوع الماضي، أنه يعتزم إقرار السيادة الإسرائيلية على غور الأردن والمنطقة الشمالية من البحر الميت، موضحا أن هذا الإجراء سيطبق “على الفور” في حال فوزه بالانتخابات المقبلة.

ومن المقرر أن تجتمع الحكومة الإسرائيلية، الأحد، في غور الأردن، حيث سيقترح نتنياهو على الوزراء الموافقة على تقنين مستوطنة “ميفوت يريحو”، على الرغم من معارضة السلطات القانونية، في محاولة لضمها إلى دولة الاحتلال.


اترك تعليق