fbpx
Loading

حكومة السودان تعبر عن أسفها لتوقيف طاقم قناة الحرة وتعلن التحقيق بالواقعة

بواسطة: | 2019-09-26T21:21:42+02:00 الخميس - 26 سبتمبر 2019 - 9:21 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعرب المتحدث باسم الحكومة السودانية وزير الثقافة والإعلام “فيصل محمد صالح”، الأربعاء، عن أسفه لتعرض طاقم قناة “الحرة” لمضايقات من قبل الأجهزة الأمنية.

وأكد المتحدث باسم الحكومة التزام حكومته بالحريات الصحفية وحرصه على ضمان حرية الإعلام دون قيود، وفق وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت وسائل إعلام محلية إن قوات نظامية أوقفت طاقم تلفزيون قناة الحرة الأمريكية بالخرطوم، وأجبرتهم على حذف لقطات قاموا بتصويرها تعكس أزمة الوقود التي تشهدها العاصمة منذ أيام، قبل أن تخلي سبيلهم.

وتشهد الخرطوم منذ مطلع الأسبوع الحالي أزمة في الوقود أدت إلى تكدس عشرات السيارات أمام محطات الوقود، فيما أكدت الحكومة أنه لا يوجد نقص في البترول بالبلاد، لكن هناك مشكلة في التوزيع.

وشدد “صالح” على أن الحكومة تجري تحقيقا في واقعة إيقاف طاقم “الحرة”، وستراجع الأمر مع الأجهزة الأمنية لضمان عدم تكراره.

وأضاف المسؤول السوداني: “نحن في الحكومة ليس لدينا ما نخفيه؛ فالحكومة اعترفت بوجود الأزمة وتعمل على معالجتها”.

وفي وقت سابق الأربعاء، وقع السودان على الانضمام لـ “التعهد العالمي للدفاع عن حرية الإعلام”.

وعقب التوقيع الذي جرى على هامش اجتماعات الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، تعهد رئيس الوزراء السوداني “عبدالله حمدوك” بألا يتعرض أي صحفي في “السودان الجديد” للقمع والسجن.

وبدأت في السودان، يوم 21 أغسطس/آب الماضي، مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، وتنتهي بإجراء انتخابات.


اترك تعليق