Loading

رئيس الوزراء الباكستاني يستنكر الهجوم على السعودية معربا عن مساندة بلاده لها

بواسطة: | 2019-09-20T15:30:02+00:00 الجمعة - 20 سبتمبر 2019 - 3:30 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

استنكر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الهجمات التي تعرضت لها منشآت “أرامكو” السعودية، معربا عن مساندة بلاده للرياض بمواجهة هذه الأعمال التخريبية.

جاء ذلك خلال زيارة له إلى المملكة العربية السعودية حيث التقى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في قصر السلام بجدة، الخميس.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني إننا “ندين الهجمات التخريبية التي تعرضت لها معامل “أرامكو” في بقيق وخريص”.

وأكد “مساندة بلاده للسعودية ووقوفها الكامل معها بكل إمكانياتها، ودعمها في مواجهة هذه الأعمال التخريبية”.

من جهته، أكد بن سلمان أن هذه الاعتداءات التخريبية تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة، مشددا على أهمية التصدي لها.

وتستمر زيارة عمران خان للسعودية لمدة يومين قبل أن يتوجه إلى نيويورك لحضور الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وخلال زيارته السعودية، من المقرر أن يناقش خان مع القيادة السعودية أبعادا مختلفة “للوضع الخطير” في شطر كشمير الخاضع لسيطرة الهند، وذلك بعدما قررت الحكومة الهندية إلغاء الوضع الخاص لكشمير الشهر الماضي، بحسب بيان صدر الخميس عن مكتب رئيس الوزراء الباكستاني.

و”أرامكو” أو “الشركة العربية للزيوت السعودية”، هي أكبر شركة نفط في العالم، وتنتج في المتوسط 10 ملايين برميل من النفط الخام يوميا.

وصباح السبت، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعتين لشركة “أرامكو”، شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة.

وتبنت جماعة “الحوثي” المسؤولية عن الهجوم، وقالت إنه استهدف مصفاتين نفطيتين بـ10 طائرات مسيرة.

لكن لم تعلن السعودية الجهة المسؤولة عن الاستهداف، في موقف نادر، حيث كانت تتهم عادة الحوثيين وإيران بدعمهم، وسط نفي متكرر من طهران.

وقالت الرياض إنها تجري تحقيقات في الهجوم، الذي أدى إلى فقدانها نحو نصف إنتاجها النفطي.

فيما اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، السبت، إيران بالوقوف وراء الهجوم، مقابل نفي طهران لذلك أيضا.

 


اترك تعليق