Loading

روحاني: وجود أمريكا العسكري في سوريا “غير مشروع”

بواسطة: | 2019-09-16T21:19:34+00:00 الإثنين - 16 سبتمبر 2019 - 9:19 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني،  في كلمة ألقاها في افتتاح القمة الثلاثية حول سوريا، في العاصمة أنقرة، إن الوجود العسكري للولايات المتحدة الأمريكية في سوريا بـ “غير المشروع”، داعيًا واشنطن إلى سحب قواتها من هناك.

وأضاف روحاني في كلمته، بحضور نظيريه التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين: “من غير المشروع أن يكون للولايات المتحدة قوات في سوريا؛ يجب أن تغادر القوات الأمريكية المنطقة في أقرب وقت ممكن”.

ولفت روحاني أن بلاده واثقة من أن الأزمة السورية لا يمكن حلها إلا بالوسائل السياسية وأن ذلك سيحدث بمشاركة الشعب السوري.

وشدد على أن احترام وحدة سوريا أرضًا وشعبًا وسيادتها واستقلالها، وعدم تدخل القوى الخارجية في شؤونها الداخلية تشكل المبادئ المشتركة المتعلقة بسوريا، كما أكد على ضرورة احترام هذه المبادئ بجدية.

وأشار إلى أن سوريا المستقبل ستكون حرة ومستقلة، لا ترضخ لتهديدات الآخرين، وخالية من الإرهاب، يتساوى فيها جميع أبنائها ويتمتعون بحقوق المواطنة على قدم المساواة، وأن الشعب السوري وحده هو الجهة القادرة على تقرير هذا المسار ولا ينبغي للآخرين أن يروا بأي حال الحق في التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا.

ولفت روحاني إلى أن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا ليس مشروعًا، ويشكل خطرًا على وحدة الأراضي والسيادة الوطنية لسوريا، كبلد عضو في الأمم المتحدة ودولة مستقلة.

وقال إن الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) أعلن العام الماضي اعتزامه سحب قواته العسكرية من سوريا، ومع ذلك، فإن هذا الوعد لم يتحقق شأنه شأن الوعود السابقة التي تقطعها الإدارات الأمريكية المتعاقبة.

وتابع روحاني القول: أود التأكيد على أنه من الضروري أن تغادر القوات الأمريكية المنطقة (سوريا) بأسرع وقت ممكن. ومن الضروري أن تفرض الحكومة السورية سيادتها في منطقة شرق وشمال الفرات، كما هو الحال في أجزاء أخرى من هذا البلد.


اترك تعليق