fbpx
Loading

مجلة “انترناسيونال” الفرنسية: خلاف بين روسيا والولايات المتحدة حول تسوية النزاع في إدلب

بواسطة: | 2019-09-03T20:39:31+02:00 الثلاثاء - 3 سبتمبر 2019 - 8:39 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال الجنرال اللبناني المتقاعد أمين حطيط لسبوتنيك، إن الغرض من قصف القوات العسكرية الأمريكية في محافظة إدلب هو تخريب اتفاق سوتشي وإطالة أمد النزاع، إذ أن الولايات المتحدة لا تريد أن تتم تسوية النزاع في إدلب على النحو المخطط له من قبل روسيا، حيث أن الجيش الأمريكي قد أعلن يوم السبت 3 أغسطس أنه ضرب مقاتلين جهاديين مرتبطين بالقاعدة في محافظة إدلب بحجة إنه يهدد سلامة المواطنين الأمريكيين.

وفقًا للجنرال المتقاعد، تحاول روسيا تدمير جبهة النصرة ووضع الوضع تحت السيطرة التركية، وبعد ذلك ستسيطر إدلب على القوى التي تقبل التسوية السياسية، وأضاف، أن هناك خشية من أن يمنع التدخل الأمريكي الخطة الروسية التركية لحل الوضع في إدلب، حيث أن الضربات  التي توجهها الولايات المتحدة ضد المقاتلين الجهاديين المرتبطين بالقاعدة في محافظة إدلب يمكن أن تهزم عملية وقف إطلاق النار، لأن الإرهابيين سيردون بإطلاق النار على مواقع الجيش السوري، التي لن تبقى صامتة.

 


اترك تعليق