Loading

مصدر للمجلة الفرنسية “عشرين دقيقة نوفال”: لم يتم إعدام إسراء الغمغام

بواسطة: | 2019-09-07T12:50:22+00:00 السبت - 7 سبتمبر 2019 - 12:50 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أفاد مصدران للمجلة الفرنسية “عشرين دقيقة نوفال” أنه لم يتم إعدام الناشطة السعودية إسراء الغمغام ونفيا شائعة إعدامها التي انتشرت نهاية هذا الأسبوع، فإسراء التي تعمل في مجال حقوق الإنسان ومسجونة منذ عام 2015 لم تواجه عقوبة الإعدام، وإنما حكم عليها بالسجن وغرامة مالية ومحاكمتها مازالت مستمرة.

أوضاع سجن سيئة!

قال علي عبودي، مدير المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان، ESOHR، ومقره برلين، “لم يعد المدعي العام يسأل عن عقوبة الإعدام، ولكن عقوبة السجن وغراماتها”، ويقول  “ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها انتشار شائعات عن إعدام إسراء الغمغام، فقد انتشرت بالفعل في أغسطس من العام الماضي”وأضاف ” الوضع العام في هذا السجن سيء”، بينما قالت روثنا بيجوم، الباحثة في هيومن رايتس ووتش، “هذه مجرد إشاعات، إذ تمت إزالة عقوبة الإعدام من لائحة الاتهام في حق إسراء الغمغام “.

ثلاثة متهمين آخرين مهددون بالإعدام!

يذكر أن إسراء الغمغام هي عضو في الأقلية الشيعية وناشطة في مجال حقوق الإنسان وشاركت في احتجاجات سلمية في عام 2011 وتم اعتقال زوجها أيضًا، وتواجه إسراء اليوم السجن  لمدة تصل إلى خمس سنوات وغرامة قدرها 12000 يورو بموجب المادة 8 من قانون مكافحة التزوير، وخمس عقوبات أخرى و 722000 يورو بموجب المادة 6 من القانون ضد الجريمة السيبرانية، بينما لا  يزال زوجها وثلاثة متهمين آخرين مهددين بعقوبة الإعدام.

على صعيد وسائل التواصل الاجتماعي، قال أحد المغردين ” أن المملكة العربية السعودية اليوم تقطع رأس إسراء الغمام في العلن، المدافعة عن حقوق الإنسان، وهناك صمت تام في إعلام الغرب نظرًا لأنه يتغذى على وقود الديكتاتورية السعودية، في حين قال علي عبديسي، “أنه لا توجد شفافية بشأن سير المحاكمة، وأنه من الصعب معرفة أية أخبار عن صحة المرأة الشابة، كما أنه من المتوقع أن تستمع المحكمة إلى إسراء الغمغام مرة أخرى في سبتمبر “.


اترك تعليق