Loading

وفاة عالم مصري في ظروف غامضة خلال إقامته بالمغرب

بواسطة: | 2019-09-07T15:52:07+00:00 السبت - 7 سبتمبر 2019 - 3:52 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قررت النيابة العامة في مدينة مراكش المغربية تشريح جثة العالم النووي المصري “أبوبكر عبد المنعم رمضان” بعد أن توفي في ظروف غامضة خلال إقامته بأحد فنادق المنطقة السياحية أكدال.

وفور تناول رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية في مصر “أبوبكر رمضان” كوبا من العصير، شعر بمغص حاد، وجرى نقله إلى مصحة خاصة، غير أنه توفي على إثر ذلك.

ووفقا لما نقلته مواقع إخبارية محلية، أمرت النيابة العامة المغربية بتشريح جثمانه لتحديد سبب الوفاة، ومعرفة إن كانت هناك شبهة جريمة اغتيال أم أن الوفاة طبيعية.

وانتقلت عناصر الشرطة إلى عين المكان فور علمها بالموضوع من أجل فتح تحقيق في ظروف وملابسات هذا الحادث.

وسبق أن شارك الخبير المصري في اجتماعات رسمية مع وزراء البيئة العرب سنة 2014، وتم تكليفه إلى جانب خبراء آخرين، عام 2015، بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلين النوويين؛ “بوشهر” في إيران و”ديمونة” في (إسرائيل).

وتأتي وفاة “رمضان” في الوقت الذي تبدي فيه القاهرة طموحا لتطوير قدراتها النووية لاستخدامات سلمية؛ حيث وقعت عقدا مع شركة “روس آتوم” الروسية لإنشاء مفاعل نووي في الضبعة يكون أول مفاعلاتها النووية.


اترك تعليق