fbpx
Loading

إيران .. شقيق روحاني يقضي عقوبة السجن بتهمة الفساد

بواسطة: | 2019-10-17T16:46:21+02:00 الخميس - 17 أكتوبر 2019 - 4:46 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وسائل إعلامية تابعة لإيران، إن شقيق الرئيس “حسن روحاني” بدأ في قضاء عقوبة بالسجن لمدة 5 سنوات بتهمة الفساد.

ودخل “حسن فريدون” السجن الأربعاء في طهران لقضاء عقوبة صدرت بحقه لخمس سنوات في قضايا فساد.

وحضر “فريدون” قبل الظهر إلى مكتب المدعي العام، ونقل إلى سجن إيوين حيث أودع لقضاء عقوبته، وفقا لـ”حسين سيرتيبي” محامي “فريدون”.

وبدأت محاكمة “فريدون” في فبراير/شباط، وأعلنت السلطة القضائية في الأول من أكتوبر/تشرين الأول أنه حكم عليه في الاستئناف بالسجن 5 سنوات مع النفاذ وبدفع غرامة لم تحدد قيمتها وبإعادة تسديد “الرشاوى” التي اتهم بتقاضيها.

ولا يتشارك “حسن روحاني” و”حسين فريدون” باسم العائلة نفسه، إذ غيّر الرئيس اسمه حين كان شابا.

وكان السلطات قد اعتقلت “حسين فريدون”، شقيق ومستشار الرئيس “حسن روحاني”، في عام 2017،  عقب إصدار مذكرة اعتقال بحقه، وتم التحقيق معه عدة مرات بتهمة ارتكاب مخالفات مالية.

يذكر أن 40 نائبا بمجلس الشورى الإيراني كانوا بعثوا في يناير/كانون الثاني 2017 برسالة مفتوحة لرئيس القضاء، طالبوه خلالها بإجراء محاكمة سريعة لشقيق “روحاني” بسبب تورطه في أحد ملفات الفساد الاقتصادي وتلقيه الرشوة من “رسول دانيال زاده”، رجل الأعمال المعتقل بقضايا فساد أيضا.

وأكد النواب أن “دانيال زاده” نقل 140 مليار ريال إيراني من دبي إلى داخل البلاد، وأنه اشترى لزوجة “حسين فريدون” بيتا في منطقة راقية في شمالي طهران، مقابل تسهيل شقيق “روحاني” الأمور له حتى يتسلم قروضا بنكية بمبلغ آلاف المليارات من المصارف الحكومية.


اترك تعليق