Loading

الاحتلال الإسرائيلي يحتفي بزيادة عدد السعوديين الداعين للتطبيع مع دولته

بواسطة: | 2019-10-22T19:22:29+00:00 الثلاثاء - 22 أكتوبر 2019 - 7:22 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

احتفى حساب “إسرائيل بالعربية” على “تويتر”، التابع للخارجية الإسرائيلية، الثلاثاء، بمقطع فيديو لشخص يقول إنه مواطن سعودي يرى أن (إسرائيل) ليست هي العدو، زاعما أن عدد مواطني المملكة المؤمنين بهذا الأمر يتزايد، ومعبرا عن ثقته في مساعي ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” في هذا الإطار.

ويضع صاحب الفيديو، الذي يبدو من حسابه على “تويتر” أنه من سكان مدينة الطائف غربي المملكة، أعلام “السعودية والولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات ومصر”.

وحول أسباب قيامه بوضع تلك الأعلام، قال صاحب الفيديو إنه “يحب هذه الدول”، معتبرا أنها لا تمثل أي تهديد لبلاده، وأن (إسرائيل) “لم تطلق أي طلقة تجاه السعودية”.

واعتبر صاحب الفيديو أن “حل القضية الفلسطينية هو التطبيع مع إسرائيل”، داعيا جميع السعوديين إلى وضع العلم الأمريكي بجانب العلم السعودي في حساباتهم، بالإضافة إلى العلم الإسرائيلي أيضا لمن يريد ذلك، مؤكدا أن “التطبيع قريب”.

واختتم المطبع حديثه بالتأكيد على ثقته في حكمة ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”.

وهذا هو الفيديو الثاني لسعودي يطالب بالتطبيع بين المملكة و(إسرائيل)، وينشره الحساب التابع للخارجية الإسرائيلية عبر “تويتر”، خلال أقل من شهر.

ففي يوم 5 أكتوبر/تشرين الأول الجاري نشر “إسرائيل بالعربية” مقطع فيديو لسعودي يدعو ولي عهد المملكة إلى تطبيع العلاقات بين السعودية و(إسرائيل).

وقال الحساب إن “المواطن السعودي الذي يظهر في الفيديو يدعو إلى تغيير الصورة النمطية العربية عن إسرائيل”، معتبرا أن “تغيير هذه الصورة سيساهم في بناء السلام”.

وخلال المقطع، يقول الشخص، الذي يزعم أنه مواطن سعودي، إن المملكة تقيم علاقات مع كل من قطر وتركيا والعراق ولبنان، رغم أن هذه الدول متورطة في قتل السعوديين والتآمر على المملكة، على حد زعمه.

وأضاف: “لماذا نقاطع إسرائيل، ماذا عن الذين قتلوا أولادنا؟ قطر وتركيا وإيران والحوثي والإخونجية ولدينا سفارات لديهم”.

وتابع: “نحن لدينا سفارة في لبنان وهم يدعمون حزب الله وسفارات في العراق وقد قتلوا الشعب الكويتي والآن إيران تحتلهم… لم لا نقاطعهم؟”.

ولا تقيم (إسرائيل) والسعودية علاقات رسمية حتى الآن، لكن أفق التطبيع بينهما لا يزال نشيطا، حسب توجهات رسمية وغير رسمية في المملكة، خلال السنوات القليلة الماضية.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أكد ولي العهد السعودي أن المملكة و(إسرائيل) تواجهان عدوا مشتركا يتمثل بإيران، كما قال إن الإسرائيليين لديهم الحق في العيش على أرض خاصة بهم.


اترك تعليق