fbpx
Loading

الجبير: التهدئة لن تنجح مع إيران ولا بديل عن الضغوط عليها

بواسطة: | 2019-10-25T13:29:55+02:00 الجمعة - 25 أكتوبر 2019 - 1:29 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية “عادل الجبير”، في مقابلة مع صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية، الخميس، إن سياسة التهدئة لن تنجح مع إيران، معتبرا أن السبيل الأوحد لدفع طهران إلى الجلوس على طاولة المفاوضات هو ممارسة أقصى قدر من الضغوط عليها.

 

وقال “الجبير”، في تصريحاته: “الآن على الإيرانيين أن يختاروا: هل يريدون الاستمرار في المعاناة أم العودة وتعديل الاتفاق النووي؟ السلوك العدواني الإيراني لن يكون بدون ثمن”.

 

وأضاف: “لا يمكنك إطلاق الصواريخ الباليستية على البلدان الأخرى وتأمل ألا يكون هناك عواقب”.

 

وتابع: “نريد تغيير السلوك الإيراني. لماذا يقومون بالعدوان الدائم على السعودية؟. المشكلة مع إيران هي أننا لا نعرف ما إذا كانت ثورة أم دولة قومية؟”.

 

واستطرد: “إذا كانت إيران ثورة فلا يمكننا التعامل معها لأنها غير عقلانية وعاطفية، وإذا كانت دولة قومية فعليها أن تتصرف على هذا النحو”.

 

ومؤخرا، خرجت دعوات للوساطة من بغداد ومسقط وإسلام آباد لنزع فتيل التوترات المتصاعدة بين الرياض وطهران.

 

وفي مايو/آيار الماضي، كشف وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، في مؤتمر صحفي ببغداد، أن بلاده عرضت توقيع “اتفاق عدم اعتداء” مع جيرانها في الخليج، عقب تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن، دون أن يقدم تفاصيل بشأنه.

 

وتشهد المنطقة حالة توتر؛ إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية وخاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران.

 

ومنتصف الشهر الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي “بقيق” و”خريص” التابعتين لشركة “أرامكو”؛ جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنته جماعة “الحوثي”. فيما اتهمت واشنطن والرياض، طهران بالمسؤولية عنه، لكن الأخيرة نفت ذلك.


اترك تعليق