fbpx
Loading

شاهد.. الأمن يبعد ناشطة بالقوة انتقدت السعودية على منصة مؤتمر أمريكي

بواسطة: | 2019-10-25T13:30:04+02:00 الجمعة - 25 أكتوبر 2019 - 1:30 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

قامت رجال الأمن بإبعاد ناشطة السلام الأمريكية “ماديا بنجامين” عن منصة مؤتمر المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية في نيويورك بعد توجيهها انتقادات لاذعة إلى السعودية.

 

وخلال إلقاء قائد القوات المركزية الأمريكية “سنتكوم”، الجنرال “كنيث إف ماكنزي”، كلمته خلال المؤتمر، سارعت “ماديا” للوقوف وراء المنصة قائلة إن السعودية – الحليفة الإقليمية لأمريكا – هي “اللاعب الخبيث في المنطقة، وتنشر التطرف، وتدمر اليمن بالأسلحة الأميريكية التي تستخدمها”.

 

 

ووصفت الناشطة الأمريكية تصريحات قائد القوات المركزية الأمريكية حول إيران بأنها باعثة على الخزي، مشددة على أن خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، الذي أبرم في إطار اتفاق مع المجتمع الدولي، خلق “أزمة مفتعلة” حسب تعبيرها.

 

وحينما قام عناصر الأمن بجر “ماديا” الى خارج الصالة، خاطبت قائد قوات “سنتكوم” بالقول: “عار عليك أيها الجنرال”.

 

و”ماديا” هي مؤسِسة مجموعة “كود بينك Code Pink” المؤيدة للسلام بين الولايات المتحدة وإيران.

 

وسبق للناشطة الأمريكية أن اعترضت، في فعالية لمركز أبحاث يميني، على تصريحات مبعوث أمريكا الخاص بشأن إيران “برايان هوك” حول المفاوضات مع إيران، قائلة: “السعودية هي الخطر الحقيقي على المجتمع الدولي”.

 

وصاحت “ماديا” آنذاك بأن “المجتمع الدولي يرغب بإبقاء الاتفاق النووي مع إيران (..) حلفاؤنا ألمانيا بريطانيا فرنسا يريدون الإبقاء عليه (..) أنتم تتعاملون بالطريقة نفسها التي تعاملتم بها مع العراق، لا نريد حربا جديدة في الشرق الأوسط، انظروا كيف أصبحت العراق، كيف أصبحت ليبيا (..) انظروا إلى معاناة السوريين”.


اترك تعليق