fbpx
Loading

مسؤولون إيرانيون: البغدادي قتل في غارة أمريكية بإدلب السورية

بواسطة: | 2019-10-27T18:40:41+02:00 الأحد - 27 أكتوبر 2019 - 6:40 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف مسؤولون إيرانيون، أن طهران قامت بالتأكد من مقتل زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي “أبو بكر البغدادي”، عن طريق مسؤولين سوريين الذين قاموا بدورهم بجمع معلومات ميدانية من موقع العملية.

وحسب ما نقلته وكالة “رويترز” عن المسؤولين الإيرانيين فإن “البغدادي” قتل في الغارة الأمريكية.

وقال مسئول دفاعي رفيع على اطلاع بالعملية الأمريكية التي استهدفت زعيم تنظيم “داعش”، إن التأكيد النهائي على مقتل “البغدادي” لا يزال معلقا في انتظار نتيجة اختبار الحمض النووي “DNA” واختبار القياس الحيوي.

وأضاف لشبكة “سي إن إن” أنه يبدو أن “البغدادي” فجر سترته الناسفة أثناء الغارة.

وقال مصدر مطلع على العملية إن الغارة نفذتها قوات كوماندوز للعميات الخاصة، موضحا أن المخابرات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” ساعدت في تحديد موقع “البغدادي”.

ونقلت مجلة “نيوزويك” عن مسؤول بارز بالبنتاغون (لم تذكر اسمه) أن مروحيات أمريكية استهدفت “البغدادي”، في غارة سرية صدق عليها الرئيس “دونالد ترامب”.

وقال إن الغارة تمت ليل السبت، وأدت مهمتها، بعد أن نجحت الاستخبارات الأمريكية في تحديد مكان زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتداول مغردون سوريون لقطات لمعارك دارت ليلا في قرية باريشا بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا، وهو المكان الذي قالت وسائل إعلام أمريكية إن “البغدادي” قتل فيه.

وكان مغردون سوريون من إدلب، قد أفادوا في وقت سابق بوقوع عملية إنزال للتحالف الدولي في قرية باريشا، في مقدمتها 8 مروحيات والطيران الحربي التابع للتحالف، وسمعت أصوات قصف عنيف بالمنطقة.

وجاءت تلك الأنباء بعد قليل من تغريدة غامضة للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عبر حسابه بـ”تويتر”، قال فيها: “شئ كبير للغاية حدث للتو”، فيما قال متحدث باسم البيت الأبيض إن “ترامب” سيلقي “بيانا مهما” في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي الأمريكي (13:00 بتوقيت غرينتش).

وقادت الولايات المتحدة تحالفا دوليا لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا، وخرج الرئيس الأمريكي ليؤكد أن التنظيم تمت هزيمته بنسبة 100%، لكن دوائر أمريكية أخرى اعترفت بوجود خلايا له لا تزال قادرة على استعادة أنشطتها.

تجدر الإشارة إلى أن “البغدادي” -البالغ من العمر 48 عاما- عراقي اسمه الحقيقي “إبراهيم السامرائي”، انشق عن تنظيم “القاعدة” عام 2013، أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة “أسامة بن لادن”.

وعرضت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

وظهر “البغدادي” علنا عندما اعتلى منبر جامع النوري الكبير بالموصل عام 2014، ليعلن قيام “دولة الخلافة” حينها، كما ظهر مرة أخرى قبل نحو عام يتحدث لبعض قادة التنظيم.


اترك تعليق