fbpx
Loading

وفقا لاتفاقية بينهما.. قوات الإمارات تنسحب وقوات السعودية تحل مكانها في عدن

بواسطة: | 2019-10-29T18:36:52+02:00 الثلاثاء - 29 أكتوبر 2019 - 6:36 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

وصلت إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن فجر الثلاثاء، قوات عسكرية سعودية، في إطار عملية التبادل التي جرت مؤخرا بين المملكة ودولة الإمارات شريكتها في التحالف العربي.

والأسبوع الماضي، سحبت الإمارات أسلحتها ومعداتها العسكرية من مقر التحالف بمدينة البريقة، عقب اتفاق بتولي السعودية للملف الأمني والعسكري في عدن.

وقال مسؤول محلي، إن “سفينة كبيرة وصلت ميناء الحاويات بمدينة المعلا، وعلى متنها مئات الجنود والضباط السعوديين وعشرات المدرعات والمعدات العسكرية الحديثة”.

وأضاف المسؤول مفضلا عدم نشر اسمه، إن القوات اتجهت فور وصولها إلى مقر التحالف في البريقة غربي عدن، في إطار عملية التموضع المتفق عليها مؤخرا بين السعودية والإمارات.

وأشار إلى أن قوات سعودية انتشرت في وقت سابق، في بعض المواقع الاستراتيجية الهامة ومنها “مطار عدن الدولي” و”قصر معاشيق” وميناء المدينة.

وأوضح أن القوات الواصلة، هي الأولى منذ إعلان التحالف الأحد الماضي، إعادة تموضع قواته في عدن لتكون بقيادة السعودية بدلا عن القوات الإماراتية التي غادرت المدينة وفق تفاهمات لإنهاء الصراع بين الحكومة الشرعية و”المجلس الانتقالي الجنوبي” على السلطة في المحافظة.

وفي أغسطس آب/ الماضي، اندلعت معارك عسكرية بين قوات الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، أفضت إلى سيطرة الأخير على عدن وبعض المحافظات القريبة منها.

ويأتي وصول القوات السعودية إلى عدن، قبيل الإعلان رسميا عن اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، المقرر مساء الثلاثاء.

ويتضمن الاتفاق، عودة الحكومة الحالية إلى عدن، والشروع في دمج كافة التشكيلات العسكرية في إطار وزارتي الدفاع والداخلية، وتشكيل حكومة كفاءات سياسية بمشاركة المجلس الانتقالي، فضلاً عن ترتيبات عسكرية وأمنية


اترك تعليق