Loading

إسرائيل تعلن اعتراضها لـ 200 قذيفة من أصل 220 أطلقت من غزة

بواسطة: | 2019-11-13T14:38:07+00:00 الأربعاء - 13 نوفمبر 2019 - 2:38 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأربعاء، إنه تم إطلاق 220 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة منذ صباح الثلاثاء.

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن صفارات الإنذار دوّت في مستوطنات “غلاف غزة” نتيجة إطلاق الصواريخ والقذائف من القطاع باتجاه المستوطنات.

في الوقت الذي أشارت فيه إلى أن القبة الحديدية تمكنت من إسقاط عدد من الصواريخ.

وفي غزة قالت مصادر محلية، إن أصوات انفجارات سمعت على حدود القطاع ناجمة عن اعتراض القبة الحديدية للصواريخ، وفقاً لـ”روسيا اليوم”.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد عطلت المدارس وحركة القطارات، وأغلقت عدة طرق رئيسية محاذية للقطاع.

في سياق متصل، قالت مصادر عبرية إن 46 مستوطناً أصيبوا جراء إطلاق صواريخ المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة تجاه الأراضي المحتلة.

القناة السابعة الإسرائيلية قالت أيضا إن عدد الإصابات بين المستوطنين وصل إلى 41 من بينهم 23 في حالة متوسطة و18 إصابة بالخوف والقلق، و5 إصابات خطيرة.

وبحسب قناة “كان” الإسرائيلية فإن الإصابات جاءت جراء سقوط صواريخ على مناطق تل أبيب وأسدود ويشون ولتسيون، مبينة أن عدة قذائف صاروخية سقطت في منطقة المجلس الإقليمي أشكول دون أن تقع إصابات أو أضرار.

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي عدة غارات على القطاع، استهدفت عناصر ومواقع ونقاط رصد للمقاومة، بالإضافة إلى أراضٍ زراعية.

وفي السياق ذاته، ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا من جراء التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، إلى 12 شخصاً، بينما أصيب 45 آخرون بجراح.

وقالت وزارة الصحة في غزة، صباح الأربعاء، إن فلسطينياً وصل إلى مستشفى “شهداء الأقصى”، بمدينة دير البلح (وسط)، فجر اليوم، ليرتفع عدد الشهداء إلى 12.

واستشهد، أمس الثلاثاء، 10 فلسطينيين من جراء غارات إسرائيلية، بينهم “بهاء أبوالعطا”، القيادي بسرايا القدس، الجناح المسلح لحركة “الجهاد الإسلامي”، وزوجته.

وذكرت وزارة الصحة بغزة أن 45 شخصاً أصيبوا بجراح من جراء الغارات الإسرائيلية، دون تقديم تفاصيل حول طبيعة إصاباتهم.


اترك تعليق