fbpx
Loading

السلطات المصرية تعتقل الناشط المسيحي رامي كامل بعد تعرضه لتهديدات الأيام الماضية

بواسطة: | 2019-11-23T16:27:35+02:00 السبت - 23 نوفمبر 2019 - 4:27 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أدان مغردون اعتقال السلطات الأمنية في مصر الناشط المسيحي “رامي كامل” بسبب فضحه ما يتعرض له المسيحيون من انتهاكات في مصر، على حد قوله.

وقال الناشط المصري “مينا ثابت”، عبر “تويتر”، إن السلطات الأمنية ألقت القبض في وقت مبكر من صباح السبت على صديقه “كامل” الذي يشغل منصب “منسق اتحاد شباب ماسبيرو”.

وتشكلت مجموعة “اتحاد شباب ماسبيرو” ردا على أحداث عنف وقعت في القاهرة إبان تولي المجلس العسكري السلطة في البلاد بعد تنحي الرئيس الأسبق “حسني مبارك” في 2011.

وأضاف: “ثابت”، الذي يعرف نفسه بأنه باحث مقيم في لندن، أن “كامل” سبق أن “تعرض لتهديدات من جهات أمنية خلال الأيام القليلة الماضية، وتم احتجازه من قبل أحد تلك الأجهزة والتعدي عليه لساعات مطولة؛ بسبب نشاطاته المتعلقة بفضح ما يتعرض له المسيحيون من انتهاكات في مصر”، على حد قوله”.

ولا توجد إحصاءات رسمية توضح عدد المسيحيين في مصر، لكن تقديرات كنسية تشير إلى أنهم يمثلون نحو 10% من سكان مصر الذين يفوق عدد مواطنيها الـ100 مليون نسمة، وهم بذلك أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط، بينما تقول تقديرات أخرى إنهم أقل من ذلك.

وعادة ما يشكو المسيحيين في مصر كثيرا من الاضطهاد وعدم حمايتهم بالصورة الكافية، وقد تعرضت كنائس تابعة لهم هجمات من قبل متشددين، لكن النظام المصري الحالي يقول إنه كفل حقوقهم بشكل غير مسبوق.


اترك تعليق