Loading

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة تحمل الاحتلال الإسرائيلي تبعات اغتيال بهاء أبو العطا

بواسطة: | 2019-11-12T18:10:50+00:00 الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019 - 6:10 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

حمّلت “الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة”، في قطاع غزة، (إسرائيل)، المسؤولية الكاملة عن تداعيات اغتيال “بهاء أبوالعطا”، القائد البارز في سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي شرقي مدينة غزة، وفلسطينييْن آخرين في العاصمة السورية دمشق، أحدهما نجل القيادي في حركة “الجهاد” “أكرم العجوري”.

وقالت “الغرفة المشتركة” التي تضم الأذرع العسكرية للفصائل الفلسطينية (باستثناء حركة فتح)، في بيان وصل “الأناضول” نسخة منه:” ما جرى من قبل العدو هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء، وهو يضع العدو أمام المسؤولية الكاملة عن ارتكاب هاتين الجريمتين بالتزامن في غزة ودمشق”.

وتابعت: “العدو سيتحمل كافة التبعات عن هذه الجرائم، وسيدفع الثمن غالياً”.

وبيّنت أنها “في حالة استنفار وانعقاد دائم لبحث سبل الرد المناسب على هذه الجريمة”.

واستكملت قائلة: “الرد الأولي للمقاومة هو رسالة واضحة بأن دماء الشهداء لن تضيع هدراً، وإن المقاومة على قدر المسئولية”.

وفجر الثلاثاء، اغتال الجيش الإسرائيلي “أبوالعطا”، بغارة استهدفت منزلا شرقي مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاده وزوجته، وإصابة أبنائه بجراح مختلفة.

كما شنّت الطائرات الإسرائيلية غارة متزامنة، على منزل عضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي، “أكرم العجوري” في العاصة السورية دمشق، ما أدى لاستشهاد أحد أبنائه.


اترك تعليق