fbpx
Loading

وزير الخارجية المصري يؤكد تراجع حصة مصر من المياة عام ٢٠٢٠

بواسطة: | 2019-11-01T12:32:59+02:00 الجمعة - 1 نوفمبر 2019 - 12:30 م|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، إن نصيب المواطن المصري، من المياه سنويا سيتراجع بحلول عام 2020.

وأضاف في كلمته أمام البرلمان العربي، أمس الخميس، أن النصيب المائي للفرد في مصر يبلغ 570 متراً مكعباً سنويا، ومن المتوقع أن يصل إلى 500 متر مكعب بحلول العام المقبل.

وأكد “شكري” أن مصر ستعاني من الفقر المائي الشديد، مرجعا ذلك إلى الزيادة السكانية وتنامي الاحتياجات المائية، وفق صحف مصرية.

ودعا الوزير المصري، إلى معالجة أزمة الأمن المائي عبر تبني أفضل السياسات لترشيد المياه وإعادة استخدام الموارد المائية من نهر النيل.

ورحب “شكري” بدعوة الإدارة الأمريكية لعقد اجتماع في واشنطن، الأسبوع المقبل؛ للعمل على تسهيل التفاوض وحسم الخلافات بشأن أزمة “سد النهضة”، داعيا لتحفيز الجانب الإثيوبي على التوصل إلى اتفاق ثلاثي يضمن حقوق جميع الأطراف.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارا، بينما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.


اترك تعليق