fbpx
Loading

حمد المزروعي.. لغة الإمارات البذيئة لهدم المصالحة الخليجية المرتقبة

بواسطة: | 2019-11-25T18:49:59+02:00 الإثنين - 25 نوفمبر 2019 - 6:49 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في وقت مبكر من الأربعاء 13 نوفمبر، نقلت شبكة “بلومبيرغ” الأمريكية عن مسؤول خليجي -لم تسمه- قوله إنَّ “زخم الجهود المبذولة لحلِّ الأزمة الخليجية يتزايد”، متوقعاً نهاية قريبة للحصار المفروض على قطر من السعودية، والإمارات، والبحرين، إلا أن المواقف الإماراتية التي تبعت ذلك تشير إلى أن الإمارات لا تنتوي المضي قدمًا نحو المصالحة.

في الوقت نفسه، قال “حمد المزروعي”، المثير للجدل والموصوف في وسائل إعلام بقربه من ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد”، في تغريدة له إن مقاطعة بلاده لجارتها قطر “باقية وتتمدد”، وقد جاء حديث “المزروعي”، الذي طالما عُرف بمنشوراته المعادية لقطر، وبأسلوبه المتجاوز للذوق العام بعد أنباء عن إنهاء القطيعة التي بدأت في يونيو 2017، مما يؤكد أن الإمارات تسير في طريق معاكس للتهدئة.

حمد المزروعي يظهر الوجه البذيء للإمارات

ألمح حمد المزروعي في أكثر من تغريدة إلى أن الإتحاد الإماراتي لكرة القدم قد يُعلن إنسحاب الإمارات من بطولة خليجي 24 التي ستقام في قطر خلال الفترة من 26 من الشهر الجاري إلى 8 من الشهر المقبل.

قبلها بأيام، تسبب حمد المزروعي الشهير على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، بحالة كبيرة من الغضب في أوساط رواد الموقع الاجتماعي الأول خليجيًا بعد اساءته لنساء قطر وبشكل خاص للشيخة موزة بنت ناصر المسند والدة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وكان من الدلائل التي تؤكد على اختراق مكتب تويتر بدبي ويستشهد بها الجميع، ما قاله الصحفي العماني عباس المسكري، من أن “قيام الكثيرين برفع بلاغات على المدعو حمد المزروعي، والمنتحل شخصية “أمل بنت جاسم”، وشتمه وتطاوله على الآخرين، وقلة أدبه مع النساء ورؤساء الدول، إلا أن كل البلاغات تذهب هباءًا منثورًا، وهذا دليل كافٍ على تغلغل مخابرات أبوظبي في الإدارة”.

المزروعي يسيء لوالدة أمير قطر

أثار المغرد الإماراتي حمد المزروعي جدلا في دول الخليج بعد أن نشر تغريدة مسيئة لوالدة أمير قطر الشيخة موزا بنت ناصر على حسابه الخاص على “تويتر”، وانتقد مغردون من أغلب دول الخليج موقف المزروعي، حيث نشر المغرد السعودي سعود القحطاني بدوره تغريدة عن الحادثة أكد فيها أن “الأعراض خط أحمر” في تناول الحادثة، وهو الموقف الذي تبناه المغردون في انتقاداتهم للمزروعي.

وبالرغم من الجدل الذي أثارته التغريدة، لم تُحذف حتى الآن من حساب المزروعي، مما دفع البعض إلى انتقاد غياب أي رفض رسمي للموقف، كما علق الإعلامي بقناة الجزيرة على المرزوعي، “الشعب القطري رغم الإساءة إليه ولرموزه ، لم ينزل إلى مستوى هذا الساقط ومن يقف خلفه،  فقد أسقط سمعة الإمارات وشعبها الى أسفل السافلين، أليس هناك في شعب الإمارات من لديه الرجولة والأخلاق لوقفه عند حده، أقل شئ رحمة بسمعة شعب الإمارات بين الأمم؟”.

حمد المزروعي يدعم التطبيع مع إسرائيل

يروج حمد المزروعي بشكل دائم للتقارب والتطبيع مع الكيان الصهيوني، من خلال إعادة تغريد لشخصيات وصفحات إسرائيلية، معتبرًا أن إقامة علاقة مع اسرائيل وتبادل التمثيل الدبلوماسي معها أمر ضروري، وهو بذلك –بحسب مراقبون- يوطّيءُ للسياسة الإماراتية، التي تتجه بشكل رسمي إلى الإعلان عن علاقات علنية ومباشرة مع الكيان الصهيوني، خاصة بعد استقبال الإمارات لوفود رياضية واقتصادية وسياسية صهيونية في الآونة الأخيرة.

وفي تغريدة مثيرة كتبها المزروعي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قال، ( اللهم انصر اسرائيل على ايران)، حيث يقود المزروعي حملات منظّمة في وسائل التواصل الاجتماعي لدعم إسرائيل ومناهضة الثورات العربية، كما أنه يهاجم قطر وتركيا والكويت وسلطنة عُمان ودولاً أخرى، ولا يهدأ حسابه من الإساءة إلى الدين الإسلامي والعلماء.

المزروعي يسيء للصحابة ويشمت بحوادث السيول في الكويت

أعاد المزروعي، المقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، والمعروف بإثارة الفتن بين مواطني الدول الخليجية، تغريدة سابقة، في 24 ديسمبر من العام الماضي، لصورة علبة سجائر كُتب عليها، “سجائر أبو هريرة رضي الله عنه.. سجائر إسلامية فاخرة.. 20 سيجارة بإذن الله”، كما نشر تغريدة أخرى كتب فيها، “لو يتم إنتاج سجائر مكتوب عليها (الجنة)، فلن أترك الجيتان (السجائر)”، حيث أثارت الصورة والتغريدة غضب الكثيرين حينها.

مرة أخرى، أثار المزروعي غضب الكويتيين بعد تغريدته الساخرة عن السيول والأمطار الغزيرة التي ضربت بلادهم للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا، في نوفمبر من العام الماضي، ووجه النقد لأداء الحكومة الكويتية وطريقة تعاملها مع الحدث، حيث أسفر الطقس السيئ عن وقوع عدد كبير من الحوادث.

وأظهر المزروعي شماتته بالخسائر التي نجمت عن السيول، وخاطب الجار العراقي داعياً مطافئ محافظة البصرة المحاذية للحدود الشمالية للكويت إلى مد يد العون، في تلميح إلى عجز الدولة الكويتية عن التعامل مع الحادثة، حيث كتب، ” اتمنى من مطافي البصرة ان تمد يد العون هذي كويت الخير يا اخواننا في العراق”، ولاقت التغريدة ردود فعل غاضبة من خلال ما يربو على 1600 رد  منددة بأسلوب الناشط الإماراتي المثير للجدل، وطريقته في التعاطي مع حدث إنساني مرتبط بدولة شقيقة لبلاده.


اترك تعليق