fbpx
Loading

للحفاظ على تميز الكيان الصهيوني.. أمريكا لن تسمح للإمارات بشراء إف ٣٥

بواسطة: | 2019-11-26T14:39:58+02:00 الثلاثاء - 26 نوفمبر 2019 - 2:39 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أكدت “القناة 13” الإسرائيلية، أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح بأي بيع لمقاتلات “F-35”  إلى الإمارات، من أجل الحفاظ على التفوق النوعي للاحتلال الإسرائيلي في المنطقة.

ونقلت القناة عن إفادة بموقع “i24” الإسرائيلي أن “الإمارات ترغب منذ أكثر من 6 سنوات، في شراء طائرات “إف-35″ دون جدوى، علما بأن المال ليس المشكلة، كما هو معروف”.

وأوضحت القناة أن “رغبة الإمارات زادت في شراء المقاتلات مرة أخرى، خلال معرض جوي كبير أقيم في دبي هذه الأيام”، منوهة إلى أن “واشنطن ملتزمة بموجب اتفاق QME المنصوص عليه في القانون الأمريكي، للحفاظ على تفوق (إسرائيل)، من حيث ميزان القوى في الشرق الأوسط”.

وعن تفاصيل اتفاق”QME”، ذكر الموقع أنه “مفهوم في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، أن تلتزم أمريكا بالحفاظ على التفوق العسكري النوعي لـ(إسرائيل)، أي المزايا التكنولوجية والتكتيكية وغيرها، التي تسمح لها بردع الأعداء المتفوقين عدديا”، لافتا إلى أن “هذه الاتفاقية، سُنت كقانون أمريكي”.

وبحسب القانون المذكور، فإنه “يجب على الإدارة الأمريكية تقديم تقرير أمام لجنة للكونجرس، مرة واحدة في فترة معينة، عن ميزان القوى في الشرق الأوسط، وشرح كيفية الحفاظ على التفوق الإسرائيلي”.

ورجح الموقع الإسرائيلي أن يكون هذا الأمر “هو أحد الأسباب الرئيسية، التي تدعو الولايات المتحدة لرفض بيع مقاتلات إف-35 للإمارات”.

ورأى الموقع أن “هذه القضية ليست معضلة بسيطة بالنسبة لواشنطن، فمن ناحية أخرى، تعد الإمارات حليفا مهما بالنسبة لأمريكا، كما أن الإمارات تحتوي على قواعد أمريكية كبيرة، وتعتبر ذات أهمية استراتيجية”، مضيفا أن “الإمارات والسعودية، تشتريان منظومات عسكرية أمريكية بمليارات الدولارات”.

وقبل يومين، أعلن الجيش الأمريكي عن نشره سربا إضافيا من مقاتلات “إف-35” في قاعدة الظفرة الجوية بالإمارات، يتضمن 34 مقاتلة، بهدف دعم العمليات الجوية للقيادة المركزية الأمريكية في المنطقة.

وتعد “إف-35” المقاتلة الأكثر تقدما وتطورا في العالم، وهي من مقاتلات الجيل الخامس، وتنتجها شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية.

وإضافة إلى الجيش الأمريكي كأحد أبرز الجيوش التي تمتلكها، وصلت عدة مقاتلات منها إلى (إسرائيل) مؤخرا.


اترك تعليق