Loading

مصر تجري تحقيقا بشأن الوثيقة المسربة عن دعم خليفة حفتر

بواسطة: | 2019-11-21T15:23:28+00:00 الخميس - 21 نوفمبر 2019 - 3:23 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف مصدر حكومي مطلع لـ”الخليج الجديد”، عن إجراء تحقيقات سرية داخل وزارة الخارجية المصرية، بشأن الوثيقة المسربة التي نشرتها قناة “الجزيرة” حول الدعم المقدم للجنرال الليبي “خليفة حفتر”.

وقال المصدر ، مشترطا عدم الكشف عن هويته، إن التحقيقات طالت 7 من مسؤولي وموظفي الخارجية، وربما تطول آخرين.

وأضاف أن أجهزة سيادية أعربت عن مخاوفها من وجود اختراق أمني داخل أروقة الخارجية، يسمح بتسريب معلومات حساسة، عن دور مصر في دعم قوات “حفتر”.

وقبل أيام، كشف برنامج “المسافة صفر” عبر شاشة “الجزيرة”، وثيقيتين، الأولى من الخارجية المصرية بتاريخ 26 مايو/أيار 2017، وتكشف اعتماد “حفتر” على فصائل سودانية.

كما كشفت الوثيقة على لسان وزير الخارجية التشادي آنذاك “إبراهيم حسين طه” أن هذه الفصائل قد تكون نقلت بعض الآليات العسكرية سرا من الجنوب الليبي إلى مناطق سودانية.

والوثيقة الثانية المسربة من داخل المخابرات الحربية المصرية، وتكشف عن تدريب عسكري لعناصر من قوات “حفتر” تحت إشراف روسي في معسكر للمشاة بمدينة السلوم المصرية.

وبعد شن “حفتر” هجومه على طرابلس، في أبريل /نيسان الماضي، رصدت الأقمار الصناعية يوم 23 من الشهر ذاته، حشدا كبيرا لآليات عسكرية في معسكر قريب من مدينة “السلوم” المصرية، المعبر الرئيسي إلى شرقي ليبيا.

كذلك كشف البرنامج عن رصد طائرة من طراز “سي-130” تابعة للقوات الجوية المصرية ومخصصة للنقل العسكري والدعم اللوجيستي والخدمات الاستخباراتية، أثناء مغادرتها الأجواء الليبية يوم 18 يونيو/حزيران الماضي، ويبدو أنها كانت قادمة من قاعدة “تمنهنت” العسكرية التابعة لقوات “حفتر”.


اترك تعليق