Loading

نتنياهو: مشاركتنا في “إكسبو” الإمارات تعكس مدى تقدم تطبيعنا مع الدول العربية

بواسطة: | 2019-11-10T16:58:36+00:00 الأحد - 10 نوفمبر 2019 - 4:57 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، أن حكومته ستتخذ اليوم (الأحد) القرار بشأن مشاركتهم في معرض “إكسبو” الدولي  بدولة الإمارات في أكتوبر/تشرين الأول 2020 .. 

جاء ذلك في تغريدة لـ “نتنياهو”، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قال فيها: “سنتخذ اليوم قرارا حول مشاركة دولة إسرائيل في معرض الإكسبو الذي سيقام في دبي عام 2020.”

وأشار “نتنياهو” إلى أن: “هذا يعكس على الأرض تقدم  التطبيع مع الدول العربية، لدينا علاقات تتعزز باستمرار مع ست دول عربية، على الأقل.”

مضيفًا أنه: “يتم القيام بذلك بفضل سياستنا التي تدمج بين القوة والمصالح المشتركة ورؤية واعية جدا من شأنها دفع التطبيع قدما، خطوة بعد خطوة، بشكل يؤدي في نهاية المطاف بنظري إلى علاقات سلمية. هذا سيأخذ وقتا ولكنه سيتحقق.”

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، نشرت الأربعاء الماضي:” كمضيف رسمي لحدث المعرض العالمي العام المقبل، من المتوقع أن تفتح الدولة الخليجية أبوابها للسياح الإسرائيليين في عام 2020″.

ويقام المعرض الدولي، المصمم لعرض إنجازات الأمم، مرة كل خمس سنوات، ويستمر لمدة تصل إلى ستة أشهر، ويستقطب ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم.

وسينطلق المعرض الدولي في إمارة دبي في أكتوبر/تشرين الأول 2020 .

وقالت الصحيفة الإسرائيلية:” سيقيم معرض إكسبو 2020، جناحًا ستقدم فيه إسرائيل أحدث إنجازاتها في مجال الابتكار”.

ونقلت عن مصدر لم تسمه في فريق إدارة إكسبو:” تجري السلطات الإسرائيلية والإماراتية محادثات منذ فترة، للسماح لمن يحملون جوازات سفر إسرائيلية بحضور المعرض في دبي”.

كما نقلت الصحيفة عن محمد خاطر، مساعد مدير السياحة في إمارة رأس الخيمة، قوله:” أعتقد أن الإسرائيليين سيأتون للزيارة حتى بعد المعرض، فالآن، هناك قليل من الإسرائيليين الذين يزوروننا، وسنكون سعداء لاستيعاب جميع السياح الإسرائيليين”.

وقالت الصحيفة:” على الرغم من أن إسرائيل والإمارات لا تربطهما علاقات دبلوماسية رسمية، فإن الدولتين تربطهما علاقات اقتصادية ويسمح للإسرائيليين بدخول البلاد إذا ما كانوا يحملون جواز سفر أجنبي غير إسرائيلي أو باستخدام تأشيرة خاصة”.

وأشارت إلى أن الإمارات العربية المتحدة، اعترفت رسميًا في العام الماضي، بمجتمعها اليهودي الصغير، كجزء من سكان دبي.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمريكي مرتبط بسلطات الإمارات العربية المتحدة، قوله إن الدولة “لا تريد السياح الإسرائيليين فحسب، بل تريد المبدعين أيضًا، وبالتالي يُتوقع منها أن تجعل عملية الدخول إلى الدولة أسهل كثيرًا لمن يحملون جوازات السفر الإسرائيلية”.


اترك تعليق