fbpx
Loading

تركيا: مشروع القانون الأمريكي لفرض عقوبات علينا إساءة لقراراتنا السيادية

تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت  وزارة الخارجية التركية، إن مشروع القانون الذي اعتمدته لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي لفرض عقوبات عليها “إساءة للقرارات السيادية الوطنية”.

في بيان صادر الخميس، عن وزارة الخارجية، حول مشروع قانون اعتمدته لجنة العلاقات الخارجية في الشيوخ الأمريكي، والذي ينص على فرض عقوبات على تركيا بسبب عملية “نبع السلام”، وصفقة “إس-400”.

وبحسب البيان، قالت الوزراة: “نعلم الدوافع التي تقف وراء اعتماد لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع القانون الذي ينص على فرض عقوبات على بلادنا بذريعة عملية نبع السلام ومنظومة إس-400”.

وتابع البيان: “السبب في ذلك هو خيبة الأمل العميقة الناجمة عن الضربة القاصمة التي وجهناها للمشروع المعد بعناية (في شمال سوريا) منذ مدة طويلة”.

وأشار إلى أن المساعي الجارية في الآونة الأخيرة في كلا المجلسين بالكونجرس الأمريكي تأتي في سياق حسابات سياسية داخلية، وتدعمها أوساط مناهضة لتركيا.

واعتبر المساعي المذكورة “شكلا جديدا من الإساءة لقراراتنا السيادية المتعلقة بالأمن القومي”.

ولفت إلى أن المساعي تلك لن تفيد إلا في إلحاق الضرر بالعلاقات التركية الأمريكية.

وأوضح أن الخارجية التركية وجهت الرد اللازم على مشروع قانون مشابه اعتمده مجلس النواب الأمريكي في 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأردف: “يكشف المشروع المراد وضعه على أجندة مجلس الشيوخ عدم الرغبة في فهم التوضيحات التي قدمناها”.

ودعا البيان مجلس الشيوخ إلى التصرف بحكمة واتخاذ موقف بناء يحول دون إلحاق الأذى بالأهداف المشتركة المتفق عليها على أعلى المستويات بين البلدين.

والأربعاء، اعتمدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، مشروع قانون حول فرض عقوبات على تركيا، بسبب شرائها منظومة “إس-400” الروسية وعملياتها العسكرية في سوريا.

وصوت 18 عضوا في لجنة العلاقات الخارجية لصالح مشروع القانون، فيما رفضه 4 آخرون.

ومن المنتظر أن يُعرض مشروع القانون الخميس، على الجمعية العامة لمجلس الشيوخ الأمريكي للتصويت عليه.

 


اترك تعليق