fbpx
Loading

صحفي إسرائيلي: سحب الجنسية السعودية من عبدالحميد الغبين

بواسطة: | 2019-12-16T15:43:56+02:00 الإثنين - 16 ديسمبر 2019 - 3:43 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

“الغبين” يعد أحد أشهر المطبعين مع إسرائيل والداعي لإقامة علاقات حميمية مع تل أبيب.

قالت الإعلامي الإسرائيلي “شمعون آران”، إن سلطات المملكة العربية السعودية قامت بسحب الجنسية من الصحفي والكاتب “عبدالحميد الغبين”، والذي يعد أحد أشهر المطبعين مع إسرائيل والداعي لإقامة علاقات حميمية مع تل أبيب.

و أكد “آران” عبر حسابه الموثق على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن “الغبين” أخبره بأن الداخلية السعودية أصدرت قرارًا يقضي بسحب الجنسية منه بالفعل، لكنه لم يبلغ بذلك رسميًا حتى الآن.

وأشار “آران” إلى أن سبب سحب الجنسية من “الغبين” لا يزال غير معروف، فيما لم يصدر تأكيد للقرار من أي مصدر رسمي سعودي.

ولطالما عبر “الغبين”، عبر “تويتر”، عن تأييده للنظام السعودي وللتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في آن، كما أعلن تأييده لرئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” بعدما وجهت له اتهامات رسمية بقضايا فساد ورشوة وخيانة أمانة.

وغرد “الغبين”، في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قائلا: “نتنياهو الله يحفظك ويستر عليك. كنت مخلص وأمين لدولة وشعب إسرائيل. كنت صاحب قرار وشجاع (..) يحتاج المجتمع الإسرائيلي وقت طويل حتى ينجب شخص مثلك. تستحق أن تكرم مع العظماء فقد جعلت إسرائيل دولة مرحب بها في الإقليم العربي. إن وجودك يعني الكثير أكن لك كل الاحترام والتقدير”.

وكان الكاتب السعودي قد فجر موجة غضب واسعة، في حوار أجراه مع صحيفة “تايمز أف إسرائيل”، مؤخراً، زعم فيه أن “فكرة السعوديين والعرب تغيرت عن إسرائيل”، مضيفا: “كنا نعتقد أنها دولة تقتل الأطفال وتغتصب أرض ليست لها إلى دولة صديقة وجزء من المنطقة”.

وأبدى “الغبين” آنذاك انبهاره بما سماه “التطور العلمي والتكنولوجي والمعرفي الإسرائيلي في جميع المجالات”.

وخلال الفترة الأخيرة، تترك السعودية، الحرية لبعض كتابها في التودد إلى (إسرائيل)، عبر صفحات التواصل الاجتماعي، والدعوة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وهو ما اعتبرته تقارير إسرائيلية “تطبيعا غير معلن”.

وباستثناء مصر والأردن اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع (إسرائيل)، لا تقيم أي دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع دولة الاحتلال.


اترك تعليق