fbpx
Loading

قمة عربية تبحث عن مأوى

بواسطة: | 2019-12-05T13:56:04+02:00 الخميس - 5 ديسمبر 2019 - 1:56 م|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

يبذل الأمين العام لجامعة الدول العربية أبو الغيط مجهودات مكثفة لإقناع أي دولة عربية باستضافة القمة العربية القادمة في مارس 2020، حيث لم تتقدم أي دولة بطلب استضافتها حتى الآن.

وعقدت القمة العادية الأخيرة في مارس 2019 بتونس برئاسة الرئيس السابق قايد السبسي، وفي مؤتمر القمة الختامي صرح السبسي أنه لم يتم الاتفاق على مكان انعقاد القمة العربية القادمة الحادية والثلاثين في 2020، وأن الأمين العام كُلف بالتشاور هذا الأمر.

و قال أبو الغيط في مؤتمر صحفي أن “هناك حديثا مع أكثر من دولة في هذا الشأن، ولكن الأمور ليست جاهزة”. وأن “القمة ستعقد في القاهرة إذا لم يتقدم أحد لاستضافتها”.

ووفقا للمادة الخامسة من ميثاق الجامعة العربية، فإن القمة العربية السنوية تعقد في القاهرة، وللدولة التي تترأس الدورة الحالية لها أن تستضيف القمة على أرضها إذا تقدمت بطلب بذلك.

وجامعة الدول العربية تأسست في 22  مارس 1945 ، وتضم في عضويتها 22 دولة عربية هم: اليمن وموريتانيا والمغرب ومصر وليبيا ولبنان والكويت وجزر القمر وقطر وفلسطين وعمان والعراق والصومال وسوريا والسودان والسعودية وجيبوتي والجزائر وتونس والبحرين والإمارات والأردن.

وانعقدت آخر قمة “عادية” في تونس في مارس 2019، بينما انعقدت قمة “استثنائية” في السعودية في 30 مايو 2019 لبحث تداعيات هجوم الحوثيين على المملكة العربية السعودية.


اترك تعليق