fbpx
Loading

متأثرًا بإصابته في سوريا قبل عامين .. وفاة قائد “لواء فاطميون” الأفغاني

بواسطة: | 2019-12-30T14:00:13+02:00 الإثنين - 30 ديسمبر 2019 - 2:00 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، عن وفاة قائد لواء “فاطميون” الأفغاني، الذي يقاتل إلى جانب النظام السوري تحت مظلة الحرس الثوري الإيراني.

وأوضحت الوكالة، أن قائد اللواء للمقاتلين الأفغان، “محمد جعفر حسيني” (35 عامًا)، توفي متأثرًا بإصابة تعرض لها في سوريا قبل عامين.

ولم توضح الوكالة المكان الذي قتل فيه “حسيني”، كما لم تحدد ضد أي فصيل كان يقاتل، غير أنها أشارت إلى انضمامه للقتال في سوريا إلى جانب إيرانيين قبل تشكيل لواء “فاطميون”.

وانضم “حسيني” إلى اللواء منذ تشكيله، ولعب دورًا في تدريب المهاجرين الأفغان في إيران، بحسب المصدر السابق.

وفي يناير/كانون الثاني 2019، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، إدراج لوائي “فاطميون” و”زينبيون” إلى قائمة العقوبات الأمريكية.

ويتكون لواء “فاطميون” من مهاجرين أفغان، ولواء “زينبيون” من ميليشيات باكستانية، لجؤوا إلى إيران، ويقوم الحرس الثوري الإيراني بتجنيدهم وزجّهم في مقدمة الاشتباكات الدائرة في سوريا، إلى جانب قوات النظام السوري.

وقُتل عدة مئات من مقاتلي لواء “فاطميون”، بينهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم 14 عامًا، وهم يحاربون في سوريا، بحسب الخزانة الأمريكية.


اترك تعليق