fbpx
Loading

مصر .. مقتل 4 عناصر من الجيش المصري في هجوم مسلح بسيناء

بواسطة: | 2019-12-08T19:01:40+02:00 الأحد - 8 ديسمبر 2019 - 7:01 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قام مسلحون مجهولون بالهجوم على عدة كمائن للجيش المصري الأمر الذي أدى لمقتل 4 عسكريين، على الأقل، الأحد، في محافظة شمال سيناء شرقي البلاد.

وحسب مصادر قبلية وشهود عيان، فإن عدة انفجارات سُمع دويها في مدينة رفح وأطراف مدينة الشيخ زويد المتاخمة لرفح، على مواقع وكمائن للأمن المصري، وفقا لموقع “العربي الجديد”.

وقالت المصادر ذاتها أن “المسلحين حاولوا اقتحام موقع الأحراش العسكري التابع للأمن المركزي في مدينة رفح، والذي تعرض لهجمات عدة خلال الأيام الماضية”.

وأشارت إلى أن المسلحين هاجموا كمائن أخرى عدة بشكل متزامن، فيما فجر آلية عسكرية للجيش المصري في مدينة الشيخ زويد.

من جهتها، قالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري، إن جثث 4 عسكريين بينهم ضابط وصلت إلى المستشفى صباح اليوم نتيجة هجمات رفح والشيخ زويد.

وأضافت المصادر ذاتها أنه بالإضافة للقتلى وصلت عدة إصابات بينها إصابات خطيرة إلى المستشفى نتيجة الهجمات.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة موسعة على شبه جزيرة سيناء، هدمت خلالها مئات المنازل، وتم تهجير غالبية سكانها، واعتقل المئات من أبناء المحافظة الحدودية، فيما قتلت الجماعات المسلحة المئات من عناصر الجيش والشرطة.

كما يشن الجيش المصري، عملية عسكرية موسعة منذ فبراير/شباط 2018، تحت اسم “سيناء 2018″، وذلك في مواجهة تنظيمات مسلحة، أبرزها “ولاية سيناء” الفرع المحلي في مصر لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وخلال الفترة بين يوليو/تموز 2013 ويوليو/تموز 2018، وثقت “المنظمة العربية لحقوق الإنسان” مقتل 4010 أشخاص مدنيين بسيناء، منهم 3709 أشخاص قال عنهم الجيش إنهم قُتلوا نتيجة مواجهات أمنية، والبقية قتلوا بصورة عشوائية، ودون فتح تحقيق في أي واقعة.

وتدور في شمال سيناء مواجهات مسلحة بين حين وآخر بين قوات الجيش والشرطة المصرية من جانب، ومجموعات مسلحة متعددة، أبرزها تنظيم “ولاية سيناء”.


اترك تعليق