fbpx
Loading

وزيرا الخارجية المصري والروسي يجريان مباحثات هاتفية حول الوضع في ليبيا

بواسطة: | 2019-12-24T19:56:46+02:00 الثلاثاء - 24 ديسمبر 2019 - 7:56 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أجرى وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف”، الثلاثاء، مباحثات هاتفية مع نظيره المصري “سامح شكري” لمناقشة الوضع في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها، إن الوزيرين “أجريا خلال اتصال هاتفي تبادلا شاملا لوجهات النظر حول الوضع الحالي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع التركيز على الوضع في ليبيا، حيث أكدا التزامهما بمواصلة التعاون الوثيق من أجل التغلب على الأزمات وضمان السلام في المنطقة”.

وكان “لافروف” قد أجرى مباحثات هاتفية مع وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، حيث ناقشا آفاق التعاون بين البلدين للمساعدة في استقرار الوضع في ليبيا.

وقالت الخارجية الروسية إن موسكو وأنقرة اتفقتا على المساعدة في إيجاد تسوية سريعة للأزمة الليبية.

ووقعت الحكومة التركية، وحكومة الوفاق الوطني الليبية، يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مذكرتي تفاهم تنص أولاهما على تحديد مناطق النفوذ البحري بين الطرفين، فيما تقضي الثانية بتعزيز التعاون الأمني العسكري بينهما.

وتنتقد أنقرة، وجود مرتزقة روس يقاتلون إلى جانب الجنرال المتقاعد “خليفة حفتر”، المدعوم من مصر والإمارات وفرنسا، وتهدد بدعم عسكري واسع لصالح حكومة “الوفاق” المعترف بها دوليا.


اترك تعليق