fbpx
Loading

ألمانيا تطالب مجلس الأمن بمعاقبة منتهكي وقف إطلاق النار بليبيا‎‎

بواسطة: | 2020-01-23T17:18:51+02:00 الخميس - 23 يناير 2020 - 5:18 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الخميس، مجلس الأمن الدولي، بفرض عقوبات ضد أي طرف ينتهك وقف إطلاق النار بليبيا‎.

وذلك فقًا لكلمة “ماس” خلال مشاركته باجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا بالعاصمة الجزائرية.

وأعلنت الجزائر، الأربعاء، استضافة اجتماعًا الخميس لوزراء خارجية 6 دول جوار لليببا، إلى جانب مالي، لبحث آخر تطورات الوضع، ودعم مخرج سياسي للأزمة، والتحق بالاجتماع ماس الذي يزور الجزائر حاليا.

وقال ماس الذي احتضنت بلاده الأحد الماضي مؤتمرا دوليا حول الأزمة “ننتظر من مجلس الأمن فرض عقوبات على من يخل بالتزامات وقف إطلاق النار بليبيا”.

وأضاف “نطلب من جميع الأطراف عدم تقديم دعم مباشر أو غير مباشر للأطراف الليبية واحترام قرار حظر توريد الاسلحة إلى هذا البلد”.

ولفت إلى أن نتائج اجتماع الجزائر “ستكون في غاية الأهمية لإفريقيا وأوروبا وانخراط دول أخرى في الحل مهم وألمانيا تدعم كل مبادرة للحل السياسي”.


اترك تعليق