Loading

اتصال هاتفي ينقذ سيدة تركية قضت 17 ساعة تحت أنقاض الزلزال

بواسطة: | 2020-01-25T17:47:37+00:00 السبت - 25 يناير 2020 - 5:47 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قام طاقم إسعاف تركي بإنقاذ حياة سيدة تدعى “عزيزة” بعدما أجرت اتصالا هاتفيا من تحت الأنقاض مع موظفة الإسعاف، بعد أن قضت 17 ساعة تحت الركام بسبب وقوع زلزال ألازيغ شرقي البلاد.

وقد تم إنقاذ السيدة من تحت أنقاض منزل منهار في حي مصطفى باشا بولاية ألازيغ، بعد قضائها 17 ساعة تحت الأنقاض.

ونقلت فرق الإسعاف السيدة المصابة إلى المستشفى، ليتبين أنها المواطنة “عزيزة” التي أجرت اتصالا مع موظفة إسعاف بثته قنوات تركية على الهواء مباشرة.

ونجحت المسعفة عبر الهاتف في توجيه عزيزة التي كانت عالقة تحت الأنقاض مع آخرين، حيث تحدثت معها لإرشادها.

وقدمت المسعفة لعزيزة تفاصيل عن الخطوات التي يجب عليها القيام بها هي وبقية الموجودين بالقرب منها تحت الأنقاض إلى حين وصول الفرق للمكان.

كما دعتها إلى أن تكون قوية وتصمد دون بكاء وأن تقدم المعلومات التي حصلت عليها للأشخاص الآخرين بطريقة هادئة.

ومساء الجمعة، ضرب زلزال مناطق شرق وجنوب شرقي تركيا، بحسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، وشعر به سكان عدة دول مجاورة.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن الزلزال أدى إلى مصرع 22 شخصا بينهم 18 في ولاية ألازيغ، و4 بولاية ملاطية.


اترك تعليق