Loading

الجزائر تعلن عدم توجيه دعوة لأي طرف ليبي لحضور اجتماع دول الجوار

بواسطة: | 2020-01-23T17:15:43+02:00 الخميس - 23 يناير 2020 - 5:15 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

صرح وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الخميس، إن بلاده لم تقم بتوجيه دعوة للأطراف الليبية للمشاركة في اجتماع دول الجوار الذي احتضنته بلاده.

وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده بوقادوم في ختام اجتماع وزراء خارجية 6 دول من جوار ليبيا إلى جانب دولتي مالي وألمانيا.

وأوضح بوقادوم “لم نرسل أي دعوة لأي طرف ليبي للمشاركة بالاجتماع، ولو كانت لدينا نية لذلك لاستشرت زملائي وزراء الخارجية المشاركين في هذا اللقاء قبل ذلك”.

وكان مصدر دبلوماسي جزائري كشف صباح الخميس للأناضول، أن لاجتماع يقتصر على دول جوار ليبيا، والأطراف الليبية غير معنية به.

ونفى المصدر ما تداولته وسائل إعلام حول دعوة الجزائر لما يسمى وزير خارجية الحكومة الموازية الموالية لخليفة حفتر الذي يسيطر على شرق ليبيا.

والأربعاء، أعلن وزير الخارجية الليبي بحكومة الوفاق المعترف بها دوليا محمد الطاهر سيالة رفضه حضور اجتماع دول الجوار بالجزائر بسبب دعوة ما يسمى وزير خارجية الحكومة الموازية.

من جهة أخرى، لمّح وزير الخارجية الجزائري إلى وجود تطورات بشأن عرض بلاده احتضان مؤتمر للحوار بين مختلف الفرقاء الليبيين.

وقال ردا على سؤال بشان القضية “سترون في قادم الأيام ما نأمله..وهناك حسن نية للأشقاء الليبيين لاستئناف الحوار”.

والأربعاء، قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في لقاء مع وسائل إعلام محلية إنه “متفائل” بشأن وجود قبول للفرقاء اللبيين وأغلب الدول لطلب بلاده احتضان حوار لإيجاد مخرج سياسي للازمة .


اترك تعليق